رمز الخبر: ۱۶۴۴۳
تأريخ النشر: 09:21 - 15 October 2009
واوضح في جلسه حاصه لمجلس الامن الامن لدراسه تقرير غولدستون ان هذا امتحان جديد لاعتبار وسمعه مجلس الامن بعد ان تلطخت بسبب تاخيره في التعامل مع الازمه في غزه.
عصرایران - ارنا- دعا الاسفير الدائم لايران في الامم المتحده محمد خزاعي مجلس الامن الدولي الي متابعه ودراسه تقرير القاضي غولدستون حول الجرائم الصهيونيه في غزه في اطار مسووليته في الحفظ علي الامن والسلام.
   
واوضح في جلسه حاصه لمجلس الامن الامن لدراسه تقرير غولدستون ان هذا امتحان جديد لاعتبار وسمعه مجلس الامن بعد ان تلطخت بسبب تاخيره في التعامل مع الازمه في غزه.

واضاف ان بعض الاعضاء الدائمين في مجلس الامن الدولي يوکدون انه في حال تابعت المحافل الدوليه تقرير غولدستون فان عمليه السلام في الشرق الاوسط ستتعرض للخطر.

واکد انه يالرغم ان تقرير القاضي غولدستون حول الجرائم الصهيونيه في غزه جاء متاخرا الا انه يتضمن توصيات يجب ان تاخذ بالاعتبار بشکل جاد.

واوضح انه لابد من متابعه التقرير وعدم الالتفات الي الاعتبارات السياسيه حتي لايفهم الذين ارتکبوا هذه الجرائم من ان بامکانهم تکرارها.

واضاف کما ان هذا التلکوء سيعطي انطباعا خاطئا لدي الضحايا من انهم لايجب ان يثقوا بالعداله الدوليه.

کما شدد علي انه لايجب ان تصل هذه الرساله الخاطئه الي العالم من ان العداله الدوليه تتعامل بازدواجيه الامر الي سيودي الي تبعات خطيره علي النظام الدولي الذي نعيش فيه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: