رمز الخبر: ۱۶۴۵۵
تأريخ النشر: 11:28 - 15 October 2009
عصرایران - تعهد أرنولد شوارزنيجر حاكم ولاية كاليفورنيا الأربعاء باتخاذ إجراء عاجل ضد زوجته ماريا شرايفر، التي ضبطها مصورو الفضائح ثلاث مرات وهي تتحدث في هاتفها المحمول أثناء قيادة السيارة، في مخالفة لقانون وقعه زوجها.

وظهرت شرايفر، سليلة عائلة كنيدي السياسية، في مقطع فيديو مدته 17 ثانية، عرضه موقع (تي إم زد) المعني بأخبار المشاهير، وهي تتحدث في هاتفها المحمول في ثلاث مناسبات مختلفة تعود إلى حزيران/ يونيو، وكانت آخر مرة الثلاثاء الماضي.

وقد وقع شوارزنيجر على قانون العام الماضي يحظر استخدام أجهزة الاتصالات المحمولة أثناء القيادة. وتبلغ عقوبة المخالفة الأولى 20 دولارا بينما تبلغ عقوبة المخالفات التالية 50 دولارا، إلا أنه كان هناك تساهل في تطبيق هذا القانون في جميع أنحاء الولاية. لكن شوارزنيجر تعهد باتخاذ إجراء صارم مع زوجته.

وقال نجم أفلام الحركة السابق في رسالة إلى مدير تحرير (تي إم زد) هارفي ليفن عبر برنامج تويتر: شكرا لإبلاغي بمخالفاتها سيكون هناك إجراء عاجل.

وفي وقت لاحق اعتذرت شرايفر عن هذه الهفوة وتعهدت بأن تتبرع بالهاتف المحمول الذي كانت تستخدمه بصورة غير مشروعة لأحد البرامج الذي يساعد ضحايا أعمال العنف المنزلي.

وقالت في بيان: أنا آسفة سأتبرع بهاتفي المحمول القديم المفضل لدي. وهذه رؤيتي للإجراء الصارم وبهدف أسمى.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: