رمز الخبر: ۱۶۴۵۷
تأريخ النشر: 11:49 - 15 October 2009
عصرایران - اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان ايران استنادا الى مسؤوليتها الاسلامية والانسانية ستتابع قضايا فلسطين والمسجد الاقصى واللاجئين والاسرى والمفقودين في المنظمات الدولية وخاصة في الاجتماع القادم لاتحاد البرلمانات.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مجلس الشورى الاسلامي الدكتور علي لاريجاني شرح خلال استقباله اعضاء وفد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مساء الاربعاء , مؤامرات الاعداء لاضعاف دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية للقضية الفلسطينية , مؤكدا على استمرار دعم مجلس الشورى الاسلامي  للشعب الفلسطيني وفقا لتوجيهات الامام الخميني (رض) وقائد الثورة الاسلامية حتى تحرير الاراضي المحتلة.

واضاف لاريجاني : نحن نتابع ما جاء في تقرير لجنة الامم المتحدة لتقصي الحقائق.

من جانبه قدم رئيس وفد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر الطاهر في هذا اللقاء , تهانيه بمناسبة انتخابات رئاسة الجمهورية ومشاركة 85 بالمائة من الشعب الايراني مقارنة مع باقي الانتخابات في الدول الديمقراطية في العالم , معربا عن شكره للدعم المستمر الذي تقدمه الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجلس الشورى الاسلامي للقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني.

واعتبر انتصار الثورة الاسلامية في ايران مبدأ نهج المقاومة في المنطقة ومقدمة لاحياء القضية الفلسطينية , مؤكدا على استمرار المقاومة حتى تحقيق الاهداف المنشودة.

كما انتقد ماهر الطاهر تعامل سلطة الحكم الذاتي الفلسطينية مع تقرير الامم المتحدة لتقصي الحقائق , داعيا رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى متابعة محاكمة المجرمين الصهاينة المذكورين في هذا التقرير , خلال الاجتماع القادم لاتحاد البرلمانات الدولية في جنيف.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: