رمز الخبر: ۱۶۴۸۳
تأريخ النشر: 23:25 - 15 October 2009
ارنا - اعتبر آية الله محمد تقي مصباح يزدي، ولاية الفقيه بانها بمثابة المحور لسيادة الاسلام والضمانة لتحقيق العدل والتقدم في البلاد .
   
واضاف آية الله مصباح يزدي في تصريحات ادلى بها خلال مراسم افتتاح الملتقى الحادي عشر لمکتب الدراسات الثقافية، ان التقدم يتضمن تعاريف مختلفة في کل من المجالات الاقتصادية والبحوث الاجتماعية والسياسية وان هذا المفهوم يعني الاقتراب من الهدف والغاية .

واوضح رئيس مؤسسة الامام الخميني "رض" البحثية والتعليمية انه في الثقافة السائدة في العالم اليوم فان الغاية والهدف يتم تعريفهما من خلال التمحور حول القضايا المادية، "ولکن في الرؤية الاسلامية لا ينحصر الهدف حول الاهداف المادية فقط بل تعتبر الغايات الدنيوية اهدافا وسطى للوصول الى الاهداف النهائية".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: