رمز الخبر: ۱۶۵۲۸
تأريخ النشر: 10:58 - 17 October 2009
عصرایران - عرف عن الايرانيين أنهم يجيدون التفاوض والخروج من الأزمات غانمين، ولكنهم ومنذ سنوات بدأوا يثبتون للعالم أكثر فأكثر بأنهم ذوو كعب عال في صناعة السينما والدراما.

وقد عزز المسلسل الديني (النبي يوسف) الذي عرف متابعة قياسية في العالم العربي والاسلامي هذا الانطباع الجيد عن الصناعة الفنية في ايران.

ويأتي هذا المسلسل الديني كأحدث نتاجات التلفزيون الايراني في هذا الاتجاه بعد مسلسلات (أهل الكهف) و(مريم العذراء) و(توبة نصوح) و(النبي أيوب) التي شهدت بدورها نجاحا واسعا ولكن ليس في مستوى النجاح القياسي لمسلسل النبي يوسف.

ويروي المسلسل في 45 حلقة سيرة نبي الله يوسف عليه السلام منذ صباه الى أن مكن له على خزائن مصر كما ورد ذلك في القرآن الكريم وكما هو مدون في المراجع الدينية ذات الصلة، وكيف أن النبي يوسف الذي وهبه الله نصف جمال الكون وخصه بالحكمة وبمجامع تأويل الرؤيا قد أهدى أهل مصر الى عبادة الاله الواحد بعد ان نجاهم من كارثة القحط.

ولكن أكثر من ذلك فالعمل الفني المدبلج الذي عرض على قناة المنار التابعة لحزب الله قد لفت أنظار المشاهدين العرب بشكل خاص الى الحقائق التاريخية والمضامين المعرفية الدقيقة التي حفل بها على امتداد الحلقات زيادة على ما هو شائع ومعروف عن قصة النبي يوسف.

وقد لا يدرك الكثيرون توبة زليخة امرأة العزيز التي أرادت اغواء النبي يوسف وكيف أن الله قد من عليها بالهداية بعد أن تفانت في عشق يوسف والصبر لأكثر من ثلاثين عاما من أجل لقياه الى ان ذهب جمالها وبصرها ووهن جسدها وأخذها الكبر.

ويكشف العمل الفني معجزات نبي الله يوسف التي مكنته من تحدي كهنة معبد آمون في تفسير الرؤيا وتحذير فرعون (أخناتون) بمهالك القحط القادم لمصر لمدة سبع سنوات، واعادة زليخة التائبة الى شبابها ورد البصر الى عينيها والى عيني والده النبي يعقوب الذي ابيضت عيناه حزنا لفراق ابنه لأكثر من أربعين عاما بسبب مكيدة أخوته.

والنبي يوسف المالك للحكمة والجمال والأخلاق صار بهذه الأوصاف من مرتبة العبد الى ان أصبح مستشار الحاكم وعزيز مصر ومخلص أرضها وشعبها من كارثة القحط بفضل حسن تدبيره وحنكته.

المسلسل الديني (النبي يوسف) الذي انتج في ديسمبر 2008 بتكلفة فاقت 6 ملايين دولار أمريكي استنفد من الكتابة مدة أربع سنوات وقد تم تصويره، كعادة الأعمال الفنية الايرانية من هذا النوع، بتقنيات عالية في التصوير والديكور اذ تم تشييد ديكور كامل لمدينة طيبة الفرعونية.

وأصبح الممثل الايراني ذو العينان الخضراوان مصطفى زماني الذي جسد شخصية النبي يوسف احد اكثر الفنانين شهرة في العالم العربي. وكثيرون يقولون انه هز عرش الدراما التركية في العالم العربي وسحب البساط من (مهند) نجم البيوت العربية. ولو ان عددا من علماء الدين الاسلامي كانوا أخذوا على المسلسل الايراني فكرة تجسيد النبيين يوسف ويعقوب لأنه مهما بلغت حنكة الممثلين فإنهم لن يصلوا الى كمال الأنبياء.

المصدر : صحیفة الوفاق الایرانیة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: