رمز الخبر: ۱۶۵۷۸
تأريخ النشر: 11:01 - 18 October 2009
الشرق الأوسط - أعلنت مؤسسة «شهداء إيران» أمس، نيتها إعلان ندا أغا سلطان «شهيدة» إذا ثبت أنها قتلت على يد أحد «أعداء الدولة» خلال الاحتجاجات التي تلت الانتخابات الرئاسية في يونيو (حزيران).

وقال رئيس المؤسسة الرسمية مسعود ظريبفان، الذي نقلت تصريحاته وكالة «إيلنا»، «يبدو من الصور أن مقتل ندا أغا سلطان هو نتيجة مؤامرة حاكها المعارضون مع العدو». وأضاف «إذا أكدت وزارة الاستخبارات ذلك، فإن عائلتها ستتلقى بطريقة أو أخرى تعويضات من المؤسسة».

وتقدم «مؤسسة الشهداء وقدامى المحاربين» تسهيلات ومساعدة مالية لعائلات قتلى وجرحى الحرب بين العراق وإيران (1980 ـ 1988). وأثار شريط الفيديو حول مقتل ندا الذي بث على الإنترنت استنكارا واسعا في العالم وظهرت فيه الفتاة مطروحة أرضا ووجهها مضرج بالدم وعيناها مفتوحتان. وقيل إنها أصيبت برصاصة في الصدر في الخامس عشر من يونيو خلال الاحتجاجات في طهران.

وفي يوليو (تموز)، أعلنت الشرطة الإيرانية أن مقتل ندا كان مختلقا، بينما طلب أحمدي نجاد من القضاء التحقيق في مقتلها متهما «معارضين وأعداء باستخدام (هذه القضية) سياسيا لتلطيخ سمعة الجمهورية الإسلامية».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: