رمز الخبر: ۱۶۵۹۳
تأريخ النشر: 13:53 - 18 October 2009
عصرایران - اعتبر رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني العمليه الارهابيه التي نفذها الاعداء اليوم في محافظه سيستان وبلوتشستان جنوب شرق ايران بانها محاوله لضرب الامن و الاستقرار في هذه المنطقه .
   
و اشار لاريجاني في کلمه له اليوم في اجتماع مجلس الشوري الاسلامي الي استشهاد عدد من قاده الحرس الثوري في العمليه الارهابيه التي شهدتها محافظه سيستان و بلوتشستان منهم نائب قائد القوات البريه في الحرس الثوري العميد شوشتري و قائد حرس الثوره الاسلاميه في محافظه سيستان وبلوتشستان العميد محمد زاده معتبرا العمليه الارهابيه الجبانه بانها تستهدف ايضا التنميه الاقتصاديه في هذه المحافظه .

و اعرب رئيس مجلس الشوري الاسلامي عن تعازيه لاستشهداد عدد من قاده حرس الثوره الاسلاميه و اکد بانهم کانوا يسعون لتعزيز الامن و الاستقرار في هذه المحافظه .

و اکد بان قيام الاعداء بتنفيذ مثل هذه الجرائم الوحشيه لن توثر علي اراده الشعب الايراني في تحقيق اهداف الثوره الاسلاميه المبارکه و قال سيواصل الحرس الثوري مهامه في تعزيز الامن و الاستقرار و العمل علي تحقيق التنميه في محافظه سيستان و بلوتشستان بقوه مضاعفه .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: