رمز الخبر: ۱۶۶۰۹
تأريخ النشر: 16:46 - 18 October 2009
عصر ایران - قال رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد في بيان لمناسبة الاعتداء الارهابي في سيستان وبلوجستان, كونوا على ثقة بأن المجرمين سينالون عقابهم على الاعمال المعادية للشعب سريعا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان رئيس الجمهورية أصدر بيانا بمناسبة الاعتداء الارهابي الذي وقع صباح اليوم الاحد في منطقة بيشين بمدينة سرباز بمحافظة سيستان وبلوجستان المحاذية لباكستان والذي ذهب ضحيته عدد من قادة قوات حرس الثورة الاسلامية وعلماء دين شيعة وسنة بالاضافة الى عدد من زعماء وشيوخ العشائر السنية والشيعية وجمع من المواطنين .

واعرب رئيس الجمهورية في البيان عن أسفه الشديد للجريمة النكراء التي نفذها بعض المأجورين المرتبطين بالأجنبي والتي استشهد على أثرها عدد من المواطنين وقادة حرس الثورة الاسلامية الذين نذروا أنفسهم للدين والشعب وعلى رأسهم الشهيد العميد نور علي شوشتري نائب قائد القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية .

ودعا الرئيس محمود احمدي نجاد مسؤولي الجهات المعنية , الى العمل لإلقاء القبض بأسرع وقت على منفذي هذا الاعتداء الارهابي وتقديمهم الى العدالة .

وقدم رئيس الجمهورية بهذه المناسبة الأليمة تعازيه الى قائد القوات المسلحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي وقيادة قوات حرس الثورة الاسلامية وعوائل الضحايا وأبناء محافظة سيستان وبلوجستان وعامة الشعب الايراني .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: