رمز الخبر: ۱۶۶۲۵
تأريخ النشر: 12:24 - 19 October 2009
و شدد بان الهدف من وراء موافقه ايران علي شراء الکميه التي تحتاجها من اليورانيوم المخصب بنسبه 20 بالمائه هو خفض التکاليف الاقتصاديه و ان التعامل مع سائر الدول في هذا الصدد لايعني بتاتا وقف عمليات التخصيب في ايران.
عصر ایران - اکد المتحدث باسم منظمه الطاقه الذريه علي شيرزاديان بان ايران ستبدأ عمليات تخصيب اليورانيوم بنسبه 20 في المئه لتامين احتياجاتها من الوقود في منشأه طهران النوويه لو فشلت المحادثات مع الدول الکبري.
 
واعلنت وکالة الانباء الایرانیة ان شيرزاديان قال ان ايران تحتاج حاليا بين 150 الي 300 کيلو غرام من الوقود النووي وليس من مصلحتها اقتصاديا ان تقوم بانتاج هذه الکميه من الوقود مضيفا ان ايران ترغب بشراء هذه الکميه من الوقود من بلد اجنبي و تري بان هذ الموضوع يعتبر اختبارا لمدي صدق العالم الغربي حول التعاطي البناء مع ايران .

و اوضح ان الولايات المتحده و روسيا و فرنسا و عدد اخر من البلدان اعربت عن رغبتها بتزويد ايران بالوقود النووي و ان طهران لا تعارض ذلک وقال ان ايران تحضر حاليا في اجتماع فيينا المخصص لتوفير اليورانيوم المخصب بنسبه 20 بالمائه لطهران دون ايه شروط مسبقه .

و شدد بان الهدف من وراء موافقه ايران علي شراء الکميه التي تحتاجها من اليورانيوم المخصب بنسبه 20 بالمائه هو خفض التکاليف الاقتصاديه و ان التعامل مع سائر الدول في هذا الصدد لايعني بتاتا وقف عمليات التخصيب في ايران .

و قال اننا نمتلک تقنيه تخصيب اليورانيوم وان الدول المعنيه تعلم ذلک و لو لم تصل المحادثات التي تجريها طهران مع دول مجموعه " 5+1 " الي نتيجه مثمره فاننا سنبدأ عمليات تخصيب اليورانيوم بنسبه 20 بالمائه و ذلک لتامين احتياجات منشأه طهران النوويه و اننا لن نتراجع عن حقوقنا في هذا الصدد .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: