رمز الخبر: ۱۶۶۲۹
تأريخ النشر: 13:08 - 19 October 2009
 
عصر ایران - برلين - رويترز - قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في تصريحات صحفية ان الولايات المتحدة وروسيا متفقتان على ضرورة بحث اتخاذ المزيد من الاجراءات ضد ايران اذا عجزتا عن التوصل الى حل دبلوماسي للازمة المتعلقة ببرنامجها النووي.

وفشلت كلينتون في الحصول على وعد محدد من موسكو بفرض عقوبات أكثر صرامة على ايران خلال زيارتها لروسيا الاسبوع الماضي لكنها قالت في المقابلة التي أجرتها معها الطبعة الروسية من مجلة نيوزويك ونشرتها صحيفة دي فيلت الالمانية ان هناك اتفاقا واسع النطاق مع الكرملين على طريقة التعامل مع هذه القضية.

وأضافت كلينتون "اتفقنا على جعل الدبلوماسية أولوية مع ايران. لكن اذا لم ننجح فسوف نبحث خطوات أخرى."

ووصفت محادثاتها مع الزعماء الروس بأنها "بناءة جدا" وقالت ان البلدين "على اتفاق كامل" فيما يخص طريقة التحرك قدما ازاء هذه القضية.

وقالت كلينتون أيضا انها متأكدة من أن روسيا لم تنفذ خططا بتسليم صواريخ دفاع جوي اس 300 لايران.

ونقل عنها قولها "حتى الان لم يسلموا أي أنظمة صواريخ الى ايران. نرى هذا مؤشرا طيبا."

وترجمت رويترز تصريحات كلينتون من اللغة الالمانية لانه لم يتسن لصحيفة دي فيلت أن تتيح على الفور نصا انجليزيا مكتوبا.

وأكدت كلينتون مجددا أن واشنطن مستعدة للتعاون مع موسكو في مجال الدفاع الصاروخي بعد أن تخلى الرئيس الامريكي باراك أوباما عن خطة الرئيس السابق جورج بوش لنشر أجزاء من درع صاروخية في شرق أوروبا.

وتابعت كلينتون "فيما يتعلق بالدرع الصاروخية نحن مستعدون جدا للتعاون مع الروس. أوضحنا هذا لهم. نعتقد أن دفاعا صاروخيا مشتركا سيكون منطقيا."

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: