رمز الخبر: ۱۶۶۴۶
تأريخ النشر: 22:59 - 19 October 2009
ان الجريمة التي نفذها الارهابيون المتعطشون للدماء في بلوشستان کشفت النقاب اکثر فاکثر عن الوجه الشيطاني لاعداء الامن والوحدة والمدعومين من اجهزة استخبارات بعض الدول الاستکبارية.
عصر ايران - قدم الزعيم الاعلى الايراني اية الله خامنئي في رسالة التهاني والتعازي باستشهاد العشرات من الاخوة من الشيعة واهل السنة وعدد من قادة الحرس الثوري لاسيما اللواء الشهيد شوشتري والعميد الشهيد محمد زادة مؤکدا ان اليد القوية للدولة الاسلامية ستنزل العقاب بالمعتدين على ارواح الناس وامنهم وستنال منهم بسبب اعمالهم الخيانية.

وشهدت محافظة سيستان و بلوشستان بجنوب شرق ايران امس الاحد عملية‌ انتحارية ادت الي مقتل 42 شخصا بينهم نائب قائد قوات البرية في الحرس الثوري العميد شوشتري و خمسة آخرين من قادة الحرس.
  
واضاف إن ايران ستعاقب الذين يقفون خلف هجوم على الحرس الثوري ومرتزقة الاستكبار العالمي يجب ان يعرفوا ان النظام الاسلامي سوف يحمي المنطقة بقوة ويدافع عن شعبه المخلص وسيعاقب اولئك الذين ينتهكون حياتهم وامنهم."

وقال  قائد الثورة الاسلامية  في ايران في رسالته اليوم الاثنين ان الجريمة التي نفذها الارهابيون المتعطشون للدماء في بلوشستان کشفت النقاب اکثر فاکثر عن الوجه الشيطاني لاعداء الامن والوحدة والمدعومين من اجهزة استخبارات بعض الدول الاستکبارية.

واضاف اية الله خامنئي ان قتل مؤمنين مضحين مثل اللواء الشجاع والمخلص الشهيد نور علي شوشتري وباقي القادة في هذه المنطقة من البلاد والعشرات من الاخوة الشيعة واهل االسنة والفرس والبلوش ، يعد جريمة ضد الشعب الايراني لاسيما منطقة بلوشستان لان هؤلاء الناس الشرفاء عقدوا العزم والهمة على حماية الامن والانماء والاعمار فيها وکانوا يعملون باخلاص في هذا السبيل.

واضاف القائد : ليعلم الاعداء بان هذه الهمجية لن تثبط من عزيمة الشعب والمسؤولين في سلوک درب العزة والافتخار الا وهو درب الاسلام ومکافحة جنود الشيطان ولن تستطيع النيل من وحدة وتعاضد المذاهب والقوميات الايرانية.

واکد قائد الثورة الاسلامية انه ليکون في حکم المؤکد بالنسبة لعملاء الاستکبار الدنيئين بان اليد القوية للدولة الاسلامية لن تتواني لحظة في الذود عن امن تلک المنطقة المظلومة وهؤلاء الناس الاوفياء وستنزل العقاب بالمعتدين على ارواح واموال وامن الناس.

وقدم التهاني والتعازي الى اسر شهداء هذا الحادث لاسيما الشهيدين شوشتري ومحمد زادة وباقي افراد الحرس الثوري سائلا الباري عز وجل ان يتغمد الشهداء بواسع رحمته وان يمن على المصابين بالشفاء العاجل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: