رمز الخبر: ۱۶۶۴۸
تأريخ النشر: 07:48 - 20 October 2009
وتوعد قائد الحرس الثوري في ايران يوم الاثنين بالرد على الولايات المتحدة وبريطانيا بعد أن اتهمهما بدعم مرتكبي التفجير الانتحاري.
Photo










عصر ايران - طالبت ايران مجلس الامن التابع للامم المتحدة يوم الاثنين ان يدين بشدة تفجيرا في مطلع الاسبوع اودى بحياة العشرات منهم ستة من قادة الحرس الثوري للجمهورية الاسلامية.

وقال سفير ايران لدى الامم المتحدة محمد خزاعي في رسالة الى السفير الفيتنامي لي لونج مينه الرئيس الحالي لمجلس الامن المؤلف من 15 دولة "تتوقع الجمهورية الاسلامية في ايران ان يرد مجلس الامن على هذا الهجوم الارهابي بادانته بأشد تعبيرات."

وقال خزاعي ان جماعة جند الله المتمردة ادعت المسؤولية عن التفجير الذي وقع يوم الاحد في اقليم سيستان وبلوخستان وادى الى مقتل 42 شخصا.

وقال السفير في الرسالة التي حصلت رويترز على نسخة منها "ان الجمهورية الاسلامية الايرانية عازمة على ان تتخذ كل الاجراءات اللازمة لمقاضاة هذه الجماعة الارهابية." واضاف قوله "نحن نتوقع ان يدعم المجتمع الدولي بما في ذلك البلدان المجاورة التزاماتها الدولية في هذا الشأن."

ولم يتضح بعد هل سيناقش مجلس الامن المسألة.

وتوعد قائد الحرس الثوري في ايران يوم الاثنين بالرد على الولايات المتحدة وبريطانيا بعد أن اتهمهما بدعم مرتكبي التفجير الانتحاري.

وذكرت وكالة الطلبة الايرانية للانباء أن محمد علي جعفري قائد الحرس الثوري قال ان مسؤولي الامن الايرانيين قدموا وثائق تشير الى "صلات مباشرة" بين جند الله وأجهزة استخبارات أمريكية وبريطانية و"للاسف" باكستانية.

ولم يشر خزاعي باصابع الاتهام الى احد في رسالته لكنه قال "توجد مؤشرات على ان الجماعة تحظى بمساندة بعض البلدان الاجنبية."
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: