رمز الخبر: ۱۶۶۵۶
تأريخ النشر: 09:27 - 20 October 2009
عصرایران - القدس العربی - على متن طائرة عسكرية أمريكية- أعلن وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس الاثنين، إن الرئيس باراك أوباما سيتخذ قراره حول إرسال قوات إضافية إلى أفغانستان حتى لو استمرت الشكوك في شرعية السلطة الأفغانية.

وأضاف غيتس لمجموعة من الصحافيين على متن طائرة تقله إلى طوكيو، إن قرارا حول الإستراتيجية الأمريكية في أفغانستان وحول مستوى القوات قد يكون ضروريا قبل أن تعرف النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية الأفغانية التي أجريت في 20 آب/ أغسطس.

وأوضح غيتس الذي سئل عن إمكانية إجراء دورة ثانية بين الرئيس المنتهية ولايته حميد كرزاي ومعارضه الرئيسي عبدالله عبدالله، في رأيي إن كل ما يحصل في كابول سيكون عملية تطورية.

وقال ان الانتخابات الرئاسية عقدت الوضع في أفغانستان، وان تبديد التوترات السياسية يحتاج إلى وقت، مشيرا إلى إن اقتراب الشتاء يزيد من صعوبة تنظيم دورة انتخابات ثانية.

وأكد غيتس في الواقع، إن ذلك لن يكون معقدا في يوم وسهلا في اليوم التالي، مشددا على إن الولايات المتحدة وحلفاءها سيعملون من أجل بناء شرعية الحكومة الأفغانية.

وشدد غيتس على القول لن نبقى مكتوفي الأيدي في انتظار نتائج الانتخابات وقيام حكومة في كابول. ولدينا عمليات جارية وسنستمر في إجرائها.

وتلى هذه التعليقات تصريحات أدلى بها الأحد الأمين العام للبيت الأبيض رام ايمانويل الذي قال إن القرار حول التعزيزات ينتظر نتيجة الانتخابات وقيام حكومة تتمتع بالمصداقية في أفغانستان.

وكان غيتس في طريقه الاثنين إلى طوكيو ومنها إلى سيول قبل قمة للحلف الأطلسي الجمعة في براتيسلافا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: