رمز الخبر: ۱۶۶۸۷
تأريخ النشر: 13:29 - 20 October 2009
وقالت لتلفزيون رويترز انها تتوقع صدور قانون لتعديل قوانين الهجرة وذلك في الربع الاول من عام 2010 مشيرة الى أن للهجرة علاقة بقضايا اقتصادية واجتماعية وأمنية في الولايات المتحدة.

عصر ایران - واشنطن - رويترز - قالت وزيرة الامن الداخلي الامريكية جانيت نابوليتانو ان تنظيم القاعدة لا يزال يمثل تهديدا للولايات المتحدة حتى بعد حصار قادته في أجزاء نائية في باكستان وأفغانستان.

وفي ولاية كولورادو ألقي القبض الشهر الماضي على نجيب الله زازي المولود في أفغانستان والمتهم بالتخطيط لتفجيرات قنابل في الولايات المتحدة. وتحرص ادارة الرئيس الامريكي باراك أوباما منذ ذلك الحين على التأكد من أن الهجوم أحبط والكشف عن أي صلات محتملة أخرى بتنظيم القاعدة.

وقالت نابوليتانو يوم الاثنين في مقابلة أثناء قمة رويترز في واشنطن "أعتقد أن من المنصف أن نقول ان هناك أشخاص في البلاد يؤمنون بمعتقدات القاعدة أو بأفكار على شاكلتها."

وأضافت "لذا فاننا بحاجة لبذل قصارى جهدنا اضافة الى العمل مع الولايات والاشخاص ... للتأكد من احباط أي من مخططاتهم قبل تنفيذها."

ولم تعلق نابوليتانو على امكانية القبض على المزيد من الاشخاص في قضية زازي في كولورادو.

ومن بين أبرز الانتقادات بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول 2001 في نيويورك وواشنطن أن الاتصال بين سلطات المخابرات وتبادل المعلومات فيما بينها لم يكن كافيا.

ويحاول المسؤولون منذ ذلك الحين اصلاح النظام لتجنب أي انقطاع في الاتصال لكن الوزيرة الامريكية أشارت الى أن خطر وقوع هجوم اخر لا زال قائما.

وقالت "أرى من المنصف أن نقول ان هناك بيئة تهديد نشطة للغاية في الوقت الحالي... يمكننا أن نعمل ما بوسعنا لتقليل الخطر الى الحد الادنى لكن من الخطأ أن نقول ان بامكاننا القضاء على كل مصادر الخطر."

والى جانب قضية زازي القت السلطات الامريكية الشهر الماضي القبض أيضا على رجلين في عمليات منفصلة تتعلق بمخططات لنسف مباني مكاتب تورط أردني في أحدها بعدما ظن أنه تمكن من الاتصال بخلية للقاعدة لكن تبين أنها عملية شارك فيها عميل سري تابع لمكتب التحقيقات الاتحادي.

وذكرت نابوليتانو "علينا ان نعرف ونفترض أنه حتى وعلى الرغم من حصار قيادة القاعدة جغرافيا وماليا والحاق أضرار بها بفضل بعض أفعال في منطقة باكستان وأفغانستان فانه لا يزال هناك أشخاص في الولايات المتحدة يعتنقون هذه الافكار وبامكانهم تغيير منهجهم ولكن ليس هدفهم."

وفي قضايا أخرى قالت الوزيرة ان من الممكن اعادة سجناء الارهاب في معتقل جوانتانامو الى الولايات المتحدة ومحاكمتهم هناك دون أن يشكل هذا أي تهديد أمني.

وقالت لتلفزيون رويترز انها تتوقع صدور قانون لتعديل قوانين الهجرة وذلك في الربع الاول من عام 2010 مشيرة الى أن للهجرة علاقة بقضايا اقتصادية واجتماعية وأمنية في الولايات المتحدة.

وتنوي نابوليتانو تقديم توصياتها بشأن اصلاح نظام مستويات الخطر في الولايات المتحدة بحلول نهاية الاسبوع المقبل بعدما تعرض لانتقادات كثيرة قالت انه غير فعال.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: