رمز الخبر: ۱۶۷۲۱
تأريخ النشر: 09:45 - 21 October 2009
عصرایران - دان مجلس الامن الثلاثاء بشدة الاعتداء الارهابي الذي وقع الأحد الماضي في سيستان وبلوجستان في ايران, مشددا على ضرورة احالة منفذي ومنظمي وممولي هذا العمل الارهابي والآمرين به الى القضاء.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن سفير فيتنام لي ليونغ مينه رئيس المجلس لهذا الشهر أوضح في تصريح صحافي, ان اعضاء المجلس دانوا بأشد العبارات الاعتداء الارهابي الذي وقع في مدينة بيشين الحدودية في ايران في 18 تشرين الاول/ اكتوبر 2009 واسفر عن استشهاد 57 شخصا على الاقل و150 جريحا .
واضاف انهم "شددوا على ضرورة احالة منفذي ومنظمي وممولي هذا العمل الارهابي والآمرين به الى القضاء, ودعوا جميع الدول, الى التعاون الفعال لهذه الغاية مع السلطات الايرانية ".
وكرروا "تأكيد ضرورة التصدي بجميع الوسائل للتهديدات المحدقة بالسلام والامن الدوليين التي تتسبب بها الاعمال الارهابية ", وذكروا ايضا "جميع الدول بضرورة تطابق التدابير التي تتخذها ضد الارهاب مع القانون الدولي وخصوصا حقوق الانسان واللاجئين ".
ويتطلب تبني اعلان صحافي من مجلس الامن اجماع اعضائه الخمسة عشر .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: