رمز الخبر: ۱۶۷۳۷
تأريخ النشر: 12:51 - 21 October 2009
عصرایران - ارنا قال رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني مساء امس الثلاثاء : لو شعرت امريکا بالضعف في بلد ما ستزيد من ممارسه الضغوط ضد ذلک الشعب.
   
وانتقد لاريجاني خلال اجتماعه بنظيره السوداني اسماعيل طاهر في مقر اقامته في جنيف سياسات امريکا الاحاديه الجانب وقال : ان الامريکيين يجيدون في الکلام الا اننا لم نشهد لحد الان اي اجراء عملي وملموس منهم.
واشار رئيس مجلس الشوري الاسلامي الي الاولويه التي تحظي بها القضيه الفلسطينيه في العالم الاسلامي وقال : ان اوباما يجيد في الکلام بشان القضيه الفلسطينيه الا انه اتخذ الصمت ازاء مطالب الکيان الصهيوني حيث يواصل هذا الکيان انتهاکاته السابقه بما فيها بناء المستوطنات وانتهاک حرمه المسجد الاقصي.
من جانبه اعرب اسماعيل طاهر عن شکره لموقف الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه الداعم للسودان داعيا في الوقت نفسه الي تعزيز العلاقات بين طهران و الخرطوم .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: