رمز الخبر: ۱۶۷۸۰
تأريخ النشر: 11:40 - 22 October 2009
اکد المرجع الديني آية الله ناصر مکارم شيرازي ضرورة شطب ممارسات الوهابيين الداعية للعنف وقال: ان جذور الارهاب کله في الدول الاسلامية نابع من المبادئ الخاطئة التي تدرس في المدارس الدينية لفرقة الوهابية.
عصرایران - ارنا- اکد المرجع الديني آية الله ناصر مکارم شيرازي ضرورة شطب ممارسات الوهابيين الداعية للعنف وقال: ان جذور الارهاب کله في الدول الاسلامية نابع من المبادئ الخاطئة التي تدرس في المدارس الدينية لفرقة الوهابية.
   
ودعا آية الله مکارم شيرازي في مدينة قم (جنوب طهران) قادة وزعماء العالم الاسلامي لاقامة الملتقيات الدولية لاصلاح تعاليم الوهابية وتقديم نماذج مناسبة لهم وقال: انني اقترح هذا المشروع لجميع قادة الدول الاسلامية ونحن مستعدون للتعاون معهم في هذا الاطار.

واضاف: ان جذور الارهاب کله في الدول الاسلامية نابعة من المبادئ الخاطئة التي تدرس في المدارس الدينية لفرقة الوهابية لانهم يعتقدون بان من يفکر خلافا لتفکيرهم فهو مشرک وانه مهدور الدم، وانهم لو قتلوا في هذا الطريق سينالون الجنة في حين ان مکانهم هو الدرک الاسفل من النار.

واعتبر الاغتيالات اللئيمة والعمياء واعمال الارهاب بانها تضر بصورة الاسلام واضاف: لا شک ان الاجانب يتابعون من وراء هذه الاعمال الارهابية اهدافا مشبوهة.

واکد المرجع الديني بانه يجب العمل بصورة مبدئية لاستئصال جذور الارهاب وقال: ان الارهاب معضلة کبيرة للعالم الاسلامي ولا علاقة له بالشيعة والسنة وان مجرد الکشف عن العناصر التي قامت بهذه الاعمال الارهابية في سيستان وبلوشستان وسائر الاماکن لن يحل المشکلة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: