رمز الخبر: ۱۶۷۹۲
تأريخ النشر: 17:01 - 22 October 2009
عصر ایران -الفرنسیة: نفت ايران ما أعلنته اسرائيل اليوم حول عقد كل من البلدين في ايلول مباحثات سرية مباشرة في الملف النووي حيث اعلنت ممثلة للجنة الطاقة الذرية في الدولة العبرية عن مباحثات جرت.

وعقدت ممثلة للجنة الطاقة الذرية في اسرائيل لقاءات عدة في ايلول/سبتمبر الماضي مع مسؤول ايراني رفيع للتباحث في الملف النووي في الشرق الاوسط، حسبما اعلنت المتحدثة باسم اللجنة لوكالة فرانس برس الخميس.

وصرحت المتحدثة يائيل دورون "عقدت اجتماعات عدة بين ممثلة للجنتنا ومسؤول ايراني في اطار اقليمي". وقالت ان "اللقاءات كانت سرية"، موضحة ان استراليا هي التي نظمتها.

واوضحت الصحيفة ان ميراف زافاري اوديز مديرة السياسة ومراقبة الاسلحة في اللجنة النووية الاسرائيلية وعلي اصغر سلطانية ممثل ايران في الوكالة الدولية للطاقة الذرية عقدا عدة اجتماعات في القاهرة في نهاية ايلول/سبتمبر الماضي.

إيران تنفي اجراء اي محادثات مع اسرائيل

في المقابل نفى المتحدث باسم المنظمة الايرانية للطاقة الذرية علي شيرازاديان الخميس حصول اي محادثات بين ايران واسرائيل بحسب ما نقل موقع التلفزيون الايراني على الانترنت. وقال "هذه الكذبة هي عمل دعائي يهدف الى التاثير على نجاح الدبلوماسية الايرانية خلال اجتماعات جنيف وفيينا" مع مجموعة الدول الست الهادفة الى تهدئة التوتر حول البرنامج النووي الايراني.

ايران تؤكد مجددا انها لن تتنازل عن حقها

وقد اكد مسؤول البرنامج النووي الايراني علي اكبر صالحي مجددا الخميس ان بلاده لن تتنازل عن حقها في تخصيب اليورانيوم الا انها لن تتجاوز نسبة ال5% لان لا حاجة لها لاكثر من ذلك. وقال صالحي في مقابلة مع صحيفة ايران الحكومية الخميس "كما قلنا في السابق لن نتنازل عن حقوقنا لكننا لن نحتاج الى تخصيب اليورانيوم باكثر من 4 او 5% لان المفاعلات التي نستخدمها بحاجة الى يورانيوم مخصب بنسبة 5% كحد اقصى".

واضاف "بالتالي التخصيب بنسبة 5% هو الحد الاقصى الذي نحتاجه لمفاعلاتنا لكن ذلك لا يعني اننا نتنازل عن حقنا في التخصيب بنسب اعلى". واضاف ان "لدى ايران القدرة على التخصيب بنسبة 20% لكنها تفضل الحصول على الوقود (لمفاعل الابحاث في طهران) من الخارج". وحذر من ان "هذه السياسة تخفي رسائل عدة (موجهة الى الاسرة الدولية) لا اريد التحدث عنها".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: