رمز الخبر: ۱۶۷۹۵
تأريخ النشر: 18:47 - 22 October 2009
انه اذا لم تعمل باکستان بتعهداتها في التصدي للهجمات الارهابية وزمرة ريغي الارهابية المتطرفة فمن المؤکد ان علاقات باکستان الاقتصادية والتجارية مع ايران ستقطع.

عصر ایران - اکد النائب عن اهالي محافظة سيستان وبلوشستان في مجلس الشوري الاسلامي في ایران (البرلمان) عباس علي نورا بانه في حال لم تقم الحکومة الباکستانية بتوفير الامن للحدود مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وعرضت الامن فيها للخطر فانا سنعيد النظر في علاقاتنا الاقتصادة معها.   

وقال نورا في تصريح لوکالة الانباء الایرانیة اليوم الخميس: على الحکومة الباکستانية ان تعلم بان قطع العلاقات الاقتصادية معها يمکن ان يسبب لها خسائر کبيرة.

واضاف: لو ارادت الحکومة الباکستانية ان تعرض الامن في شرق ايران للخطر فلا سبب يدعو لاستمرار التبادل الاقتصادي والتجاري مع هذا البلد.

وتابع النائب في مجلس الشورى: ان ايران تعتبر بوابة للتبادل الاقتصادي والتجاري لباکستان الى اوروبا واميرکا وان خطوط سکک الحديد الايرانية قد سهلت کثيرا ترانزيت السلع الباکستانية.

واکد نورا: انه اذا لم تعمل باکستان بتعهداتها في التصدي للهجمات الارهابية وزمرة ريغي الارهابية المتطرفة فمن المؤکد ان علاقات باکستان الاقتصادية والتجارية مع ايران ستقطع.

واشار النائب عن اهالي سيستان وبلوشستان الى الحادث الارهابي الاخير في منطقة بيشين بمحافظة سيستان وبلوشستان (جنوب شرق ايران) وقال: وفقا للادلة المتوفرة فان مثل هذه الاعمال الارهابية غير ممکنة دون دعم من جهاز الاستخبارات الباکستاني.

وقال: ان جهاز الاستخبارات الباکستاني هو بؤرة للاشرار وان اعلان الحکومة الباکستانية عدم اطلاعها على وجود المجموعات الارهابية في الحدود المشترکة مع ايران امر غير معقول.

واضاف نورا: ان هناک وثائق تشير الى ان الکثير من العناصر الارهابية يقومون بالسفر الى خارج باکستان بجوازات سفر باکستانية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: