رمز الخبر: ۱۶۸۰۶
تأريخ النشر: 09:20 - 24 October 2009
عصرایران - أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أن مشاريع الحكومة التركية لتحسين أوضاع الأقلية الكردية في البلاد تظل رهناً باستسلام المتمردين الأكراد من عناصر حزب العمال الكردستاني.

ويأتي التحذير التركي في وقت تتعرض فيه الحكومة التركية لانتقادات شديدة بسبب موقفها الذي اعتبر متراخياً حيال السماح بعودة مقاتلين في حزب العمال الكردستاني من العراق إلى تركيا دعماً لخطط الإصلاح الخاصة بمنح حقوق للأقلية الكردية.

وبعدما أفرجت السلطات التركية عن ثمانية من هؤلاء إضافة إلى 26 مدنياً أتوا من مخيم للاجئين الأكراد في العراق اثر استجوابهم، استقبل آلاف الأكراد العائدين بهتافات مؤيدة لحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا. وحذر أردوغان في تصريحات نشرتها الصحف التركية من أن الاستياء الذي ولده هذا الاستقبال قد يؤثر في مشاريع الإصلاحات التي ستعرضها الحكومة على البرلمان والمتعلقة بمنح حقوق للأكراد وإيجاد حل للنزاع الذي أدى منذ 1984 إلى مقتل نحو 45 ألف شخص.

وقال أردوغان «هذا الأمر قد يؤثر سلبا في مسيرة الإصلاحات ليس هذا ما نريده، ولكنه قد يعيدنا إلى نقطة البداية»، مشدداً على أن خطط الحكومة لن تواصل مسارها المقرر ما لم يلق المتمردون السلاح ويسلموا أنفسهم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: