رمز الخبر: ۱۶۸۱۳
تأريخ النشر: 09:34 - 24 October 2009
عصرایرن - أكد وزير الدولة المصري للإنتاج الحربي سيد مشعل أن تحديث وتطوير الإنتاج الحربي ضرورة قومية من أجل الوصول إلى القوة التي تحمي السلام وتوفير ما يحقق التوازن والقوة للقوات المسلحة المصرية.

وقال مشعل، في مؤتمر صحافي عقده أمس بمناسبة الاحتفال بالعيد الـ 55 للإنتاج الحربي في مصر إن «القطاع حقق قفزات هائلة حيث وصل إلى إنتاج الأسلحة الثقيلة مثل المدرعات والمدفعية الثقيلة والصواريخ والمعدات الرادارية والإشارية».

مشيراً إلى أن تسليح جيش مصر وتأهيله وتدريبه يفوق عشرات المرات ما كان عليه في حرب أكتوبر 1973. وشدد على أن قطاع الإنتاج الحربي جاهز للمشاركة في تصنيع أجزاء ومكونات المحطات النووية والاستفادة من الطاقة الهائلة للقطاع في هذا المجال وذلك بالتنسيق مع وزير الكهرباء.

وكشف مشعل أنه ولأول مرة في تاريخ الإنتاج الحربي يتفوق الإنتاج المدني الذي بلغ ملياراً و805 ملايين جنيه مقابل مليار و795 مليون جنيه للإنتاج الحربي وبلغ صافي المبيعات بقيمة ثلاثة مليارات و520 مليون جنيه. وأشار إلى أن الإنتاج الحربي حقق فائضاً بلغ 120 مليون جنيهً.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: