رمز الخبر: ۱۶۸۲۵
تأريخ النشر: 10:09 - 24 October 2009
عصرایران - (رويترز) - يقوم أحد صناديق التحوط القليلة التي تركز على الشرق الاوسط وشمال افريقيا باستثمارات كبيرة في قطر والامارات والسعودية ومصر توقعا لقرب انتعاش الاستثمار الاجنبي في المنطقة.

وقال خالد عبد المجيد العضو المنتدب لشركة مينا كابيتال التي تدير صندوق مينا أدميرال فاند لرويترز ان نحو 30 بالمئة من استثماراته يتركز في قطر والامارات و25 في المئة في السعودية و18 في المئة في مصر.

وأضاف على هامش أعمال مؤتمر بشأن الاستثمار في فرانكفورت يوم الخميس "تأثر توزيع (استثماراتنا) على الدول بمحادثات أجريناها مع بنوك كبرى تعلن عن زيادة كبيرة في اهتمام المستثمرين الاجانب.

"خضعت تلك الأسواق لبحوث مستفيضة ويمكنها استيعاب كميات كبيرة من الأموال بخلاف بعض الأسواق الأصغر مثل تونس أو لبنان. كما أنها رخيصة لذلك فنحن نكون مراكز هناك توقعا لنموها."

وأدميرال فاند هو أول صندوق تحوط يركز على منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا وتأسس في مارس اذار 2006. وقال عبد المجيد ان حجمه زاد بنسبة 43 في المئة منذ تدشينه.

ويدير الصندوق حاليا نحو 50 مليون دولار.

وعبر عبد المجيد عن تفاؤله بأن الاقبال على الاستثمار في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا بدأ يعود نظرا لان المنطقة تتأخر عن مناطق أخرى في الانتعاش ولاتزال قيم الاصول فيها تبدو رخيصة.

وأضاف أنه يتوقع بعد عودة الاقبال على المخاطرة في اسيا استمرار الاقبال على الاسهم التي تنطوي على مخاطر أشد ويعتقد أن الشركات قد تشهد نتائج أفضل من المتوقع على مدى ثلاثة فصول.

وفي المقابل فان البنوك من بين القطاعات التي يخفض وزنها في المحفظة رغم أن شركات الخدمات المالية تشكل نصف أسواق الاسهم في المنطقة.

وقال انه يشعر بالقلق ازاء حجم المخصصات التي ينبغي تجنيبها. وأضاف "قد تكون هناك بعض المفاجات غير السارة في نتائج الربع الاخير."

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: