رمز الخبر: ۱۶۸۵۳
تأريخ النشر: 09:44 - 25 October 2009
عصرایران - ارنا- اکد امين مجمع تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي بان الجريمة والاعتداء الارهابي الاخير في منطقة بيشين بمحافظة سيستان وبلوشستان مؤشر لهلع الاعداء واذنابهم من الوحدة والتضامن بين السنة والشيعة.
   
وقال رضائي في تصريح للصحفيين اليوم السبت: ان وحدة المسلمين ووحدة کلمتهم تعد نقطة خطيرة جدا للاعداء وان الشهيد اللواء شوشتري الذي کان يسعى عبر مشارکة المواطنين ورؤساء العشائر لتعزيز الوحدة بين الشيعة والسنة في منطقة بلوشستان، قد استشهد بمعية عدد من قادة الحرس الثوري ورؤساء القبائل والمواطنين في عملية تفجير ارهابية غادرة.

واضاف: ان الشهيد اللواء شوشتري کان يشعر بالمسؤولية في مجال تعزيز مشارکة المواطنين في توفير الامن وترسيخ الوحدة وازالة الحرمان وتقديم الخدمات للمواطنين في مناطق من ضمنها سيستان وبلوشستان.

وقال رضائي: ان الشهيد شوشتري وزع قبل فترة 1500 رزمة احتياجات للتلامذة في المناطق المحرومة وهو الامر الى يؤشر الى انه فضلا عن مسؤوليته کشخص عسکري في توفير الامن في المحافظة، کان يولي اهتماما خاصا بتقديم الخدمات للمواطنين في هذه المناطق ايضا.

يذکر ان الاعتداء الارهابي الذي استهدف في 18 تشرين الاول - اکتوبر اجتماعا عشائريا بمدينة سرباز في محافظة سيستان وبلوشستان (جنوب شرق ايران) ادى الى استشهاد نحو 41 من رؤساء القبائل والعشائر وقادة الحرس الثوري الايراني بينهم نائب قائد القوة البرية في الحرس اللواء نور علي شوشتري وقائد الحرس في المحافظة العميد محمد زاده واصابة اخرين من اهالي المنطقة .
وتقع منطقة بيشين علي مسافة 40 کيلومترا جنوب راسک مرکز مدينة سرباز و550 کيلومترا جنوب زاهدان مرکز محافظه سيستان وبلوشستان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: