رمز الخبر: ۱۶۸۶۶
تأريخ النشر: 11:01 - 25 October 2009
عصرایران -  قال مسؤول في الشرطة الأفغانية، إن قوات أمريكية قتلت أربعة مدنيين أفغان بينهم طفلان وامرأة، وأصابت اثنين آخرين وذلك في مدينة "قندهار" جنوب البلاد.

وقال شاه أغا، وهو مسؤول في شرطة "قندهار"، إن قافلة عسكرية أمريكية فتحت النار على سيارة وقتلت أربعة ركاب.

وأعلنت القوة الدولية للمساعدة في إحلال الأمن في أفغانستان "إيساف" التابعة لحلف شمال الأطلسي "الناتو" عن مقتل ثلاثة جنود أجانب في حوادث منفصلة بأفغانستان.

وأضافت "إيساف" في بيان لها، إن من بين القتلى أمريكيين اثنين وجندي من "إيساف" وقد لقي الأمريكيين مصرعهما جراء انفجار عبوة ناسفة بدائية في حين توفي الجندي الثالث متأثرا بجروح أصيب بها في تبادل لإطلاق النار وقد وقع الحادثان جنوب أفغانستان.

وفي حادث منفصل قتلت قوات "إيساف" اثني عشر مسلحا واعتقلت عددا من المشتبه بهم في إقليم "قندهار" بعد إيقاف عدد من السيارات في سعي القوات لملاحقة أحد قادة "طالبان" بمنطقة "مايواند" في الإقليم.

وقامت القوات الأفغانية وقوات "إيساف" بتفتيش السيارات حيث عثرت على عدد من الأسلحة الخفيفة والوثائق، وكميات من الهيروين كما تعرفت القوة المشتركة على أحد القتلى من المسلحين وقالت إنه أحد قادة طالبان المطلوبين في منطقة "مايواند".

ومن جانب آخر اعتقلت القوات الأفغانية والقوات الدولية العديد من المسلحين المشتبه بهم في عملية تفتيش للسيارات في مقاطعة "وارداك" المعروفة باستخدامها من قبل أحد قادة "طالبان" المسؤول وجماعته عن شن العديد من الهجمات باستخدام الصواريخ والعبوات الناسفة في المنطقة.
ومن جانب آخر، وفي لندن، أظهر استطلاع للرأي أن 84 %، من الشعب البريطاني، يرون شبة استحالة تحقيق انتصار عسكري في أفغانستان، وأن القوات البريطانية لن تكسب المعركة هناك وعليها الانسحاب الفوري خلال العام المقبل.

وذكر البيان، أن نتائج الاستطلاع والتصويت كشفت عن أن هناك العديد من الآراء التي أظهرت خيبة أمل في هذا الصراع، مشيرا إلى أن هناك 6 % من المشاركين في نتائج الاستطلاع، قالوا إن القوات البريطانية يمكن أن تكسب هذه المعركة مقارنة بنسبة 36 %، أعربوا عن صعوبة تحقيق انتصار هناك إلا أن النصر ممكن تحقيقه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: