رمز الخبر: ۱۶۸۸۸
تأريخ النشر: 15:50 - 25 October 2009
وأكد أوباما وميدفيديف في اطار ما يعرف بمحادثات الخمسة زائد واحد بشأن ايران على الحاجة الى الحفاظ على الوحدة الامريكية الروسية في مواجهة مخاوف الدولتين تجاه البرنامج النووي الايراني.
Photo

عصر ایران - واشنطن - رويترز - قال البيت الابيض إن الرئيس الامريكي باراك اوباما اتصل هاتفيا بالرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم السبت بشأن برنامج ايران النووي.

وقال البيت الابيض ان اوباما شكر ساركوزي على تعاون فرنسا الوثيق اثناء المفاوضات في فيينا باتجاه اتفاق يلبي طلب ايران للوقود لمفاعل بحثي في طهران كما اكد الزعيمان دعمهما الكامل للاقتراح الذي طرحته الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال البيت الابيض ان اوباما شكر ميدفيديف في مكالمته اليه على قيادة روسيا لتطوير الاقتراح كما اكد كل من ميدفيديف واوباما دعمهما الكامل للاقتراح وناقشا اهمية قبوله من كل الاطراف حتي يتسنى البدء في تنفيذه في اقرب وقت ممكن.

وأكد أوباما وميدفيديف في اطار ما يعرف بمحادثات الخمسة زائد واحد بشأن ايران على الحاجة الى الحفاظ على الوحدة الامريكية الروسية في مواجهة مخاوف الدولتين تجاه البرنامج النووي الايراني.

وتجري الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين وألمانيا محادثات مع ايران وسط مخاوف غربية من أن تكون ايران تستهدف من برنامجها النووي صنع أسلحة نووية. وتقول ايران ان برنامجها سلمي.

وقالت ايران انها سوف ترد هذا الاسبوع على عرض الوكالة الدولية للطاقة الذرية والذي يتضمن ارسال ايران كمية من مخزونها من اليورانيوم منخفض التخصيب الى روسيا وفرنسا لمعالجته وتحويله الى وقود لمفاعل طهران.

كما ناقش أوباما وميدفيديف أيضا موضوعات أخرى من بينها مواصلة العمل من أجل انهاء معاهدة (ستارت) جديدة بنهاية عام 2009. وتنتهي معاهدة خفض الاسلحة الاستراتيجية (ستارت) الحالية في الخامس من ديسمبر كانون الاول.

وقال البيت الابيض انه خلال المحادثة مع ساركوزي عبر الرئيسان عن الاتفاق الامريكي الفرنسي بشأن ايران واتفقا على مواصلة مشورتهما اللصيقة في الاسابيع القادمة.

وفي طهران انتقد مشرعون ايرانيون بارزون يوم السبت مسودة الاتفاق التي عرضتها الامم المتحدة والتي تتضمن ارسال ايران لجزء من مخزونها النووي الى الخارجي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: