رمز الخبر: ۱۶۸۹۳
تأريخ النشر: 09:12 - 26 October 2009
عصرایران - ارنا- ادانت وزارة الخارجية الايرانية وبشدة التفجيرين الارهابيين اللذين وقعا في بغداد اليوم الاحد، واعتبر مثل هذه الاعمال الارهابية بانها تهدف لضرب الاستقرار في العراق.
   
وافادت الدائرة العامة للاعلام والصحافة في وزارة الخارجية الايرانية ان متحدثا باسم الخارجية ادان وبشدة التفجيرين الارهابيين في بغداد اليوم والذي راح ضحيتهما الکثير من المواطنين العراقيين المظلومين والابرياء وقال: ان مثل هذه الاعمال الارهابية التي تهدف لضرب الاستقرار ومسيرة تعزيز مؤسسات السيادة الشعبية في هذا البلد، مؤشر للعداء الذي يکنه الارهابيون لجميع ابناء الشعب العراقي المسلم وسيادة هذا الشعب على مصيره.

واعلن دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لاستمرار المسيرة السياسية في العراق وضرورة تقوية المؤسسات القانونية والنابعة من اصوات الشعب العراقي واضاف: ان المتوقع من الحکومة العراقية وبدعم وثقة الشعب ويقظة وتعاون جميع التيارات السياسية والاجتماعية ان تتمکن من مواجهة هذه الاعمال الارهابية واعداد الارضية المناسبة لتوفير الامن والاستقرار والرفاهية لشعب هذا البلد.

وقدم المسؤول في وزارة الخارجية الايرانية التعازي للحکومة والشعب العراقي واعرب عن مواساته مع اسر ضحايا هذه الاعمال الاجرامية، معلنا استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لتقديم المساعدات الانسانية في هذا المجال.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: