رمز الخبر: ۱۶۹۰۴
تأريخ النشر: 10:37 - 26 October 2009
عصرایران - القدس العربی - حض الرئيس الأمريكي باراك أوباما الأحد القادة العراقيين على التوصل إلى اتفاق بشأن قانون الانتخابات، وفق نائب عراقي أعلن أنهم سيواصلون الاثنين مناقشاتهم حتى يتسنى إجراء الانتخابات في 16 كانون الثاني/ يناير.

وقال النائب الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إن أعضاء المجلس السياسي للأمن الوطني اتفقوا الأحد على جمع كل المقترحات المتعلقة بتعديل القانون الانتخابي.

وأضاف النائب الذي حضر الاجتماع الاثنين، سيجتمع الرئيس جلال طالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس البرلمان اياد السامرائي للتوصل إلى قرار نهائي حول التعديلات وإحالتها إلى مجلس النواب.

وقال انه خلال الاجتماع الذي ضم ابرز القادة السياسيين، تلقى الرئيس طالباني اتصالا هاتفيا من الرئيس الأمريكي الذي قدم له التعازي بضحايا التفجيرين اللذين أوديا بحياة نحو مئة شخص الأحد في بغداد، وحض المشاركين على التوصل إلى اتفاق.

ولم يتوصل البرلمان العراقي الأربعاء إلى اتفاق حول قانون انتخابي جديد بسبب الخلاف الحاد بين العرب والأكراد بشأن محافظة كركوك الغنية بالنفط في شمال البلاد.

وأعلن اياد السامرائي رئيس البرلمان انه أحال القانون الانتخابي إلى المجلس السياسي للأمن الوطني لاتخاذ قرار حتى يوم الأحد، فان توصل إلى اتفاق ينعقد البرلمان الاثنين للتصويت على القانون الجديد.

ويضم المجلس السياسي، وهو هيئة استشارية، مجلس الرئاسة، ورئيس الوزراء ونائبيه وقادة الأحزاب السياسية.

وأعلنت اللجنة الانتخابية مرارا انها بحاجة لمهلة 90 يوما للتحضير للانتخابات.

ويطالب الأكراد بإلحاق كركوك بإقليم كردستان ويرفضون إعطاءها وضعا خاصا، في حين يعارض التركمان والعرب ذلك ويطالبون بتحديث سجل الناخبين متهمين الأكراد بإضافة أعداد كبيرة من الأكراد بعد 2004.

ويبلغ عدد سكان المحافظة 900 ألف نسمة هم خليط من التركمان والأكراد والعرب مع أقلية كلدواشورية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: