رمز الخبر: ۱۶۹۲۲
تأريخ النشر: 22:07 - 26 October 2009
عصر ايران - انقرة - رويترز - اتهم رجب طيب اردوغان رئيس وزراء تركيا الغرب بمعاملة ايران معاملة "مجحفة" بشأن برنامجها النووي وذلك في تصريحات تأتي فيما تنتظر القوى العالمية رد طهران على خطة صاغتها الامم المتحدة.

وذكرت وكالة الاناضول للانباء يوم الاثنين أن اردوغان صرح لقناة الجزيرة التلفزيونية الفضائية "نحن لا نؤيد وجود أسلحة دمار شامل في ايران وفي منطقتنا."

واضاف اردوغان الذي يبدأ زيارة تستغرق يومين لطهران يوم الاثنين في المقابلة التي أذيعت يوم الاحد ان من "الظلم والاجحاف" الضغط على ايران بينما تمتلك دول أخرى تلك الاسلحة. ولم يذكر دولة بعينها لكن يعتقد أن اسرائيل هي الدولة الوحيدة المسلحة نوويا بمنطقة الشرق الاوسط.

ويبدو أن تصريحات اردوغان ستثير خلافا بين تركيا وحلفائها الغربيين التقليديين بما في ذلك الولايات المتحدة.

وأقامت تركيا علاقات اوثق مع ايران منذ تولى حزب العدالة والتنمية الذي يرأسه اردوغان الحكم عام 2002 حيث وقعتا اتفاقات في مجال الطاقة وعززتا التجارة.

وتجري الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين والمانيا محادثات مع ايران بشأن برنامجها النووي الذي يخشى الغرب أن يكون يستهدف تصنيع قنبلة نووية. وتقول طهران ان برنامجها النووي سلمي.

كانت ايران قالت يوم الجمعة انها ستعطي ردا هذا الاسبوع على الخطة التي وضعتها الامم المتحدة لخفض مخزون نووي يخشى الغرب من أن يستخدم في تصنيع أسلحة متجاهلة مهلة انتهت في 23 اكتوبر تشرين الاول ومتحدية أساس الاتفاق.

وأنقرة التي وسعت نطاق نفوذها الاقليمي في الشرق الاوسط عضو غير دائم بمجلس الامن. وكانت قالت انها تفضل استخدام الدبلوماسية مع ايران وان العقوبات ليست الرد الصحيح.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: