رمز الخبر: ۱۶۹۲۳
تأريخ النشر: 22:10 - 26 October 2009
ان الامام الخميني کان يدعو دائما جميع زوار بيت الله الحرام الى المشارکة في صلوات الجماعة لان هذه المشارکة تعد احد المصاديق العملية للوحدة.
عصر ايران - وجه قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي انتقادا لبعض الاهانات والتصرفات ضد المسلمين الشيعة وحتى الاساءة الى الاعراض في البقيع وقال ان هکذا اجراءات هي معادية للوحدة وباتجاه اهداف اميرکا والاجهزة الاستخباراتية الاجنبية.
 
واعتبر المرشد الايراني لدى استقباله القائمين على شؤون الحج، الحج بانه فرصة عظيمة وقيمة للغاية قائلا انه يجب الافادة من فرصة التواجد الى جوار المسجد الحرام ومسجد النبي (ص) ومراقد ائمة الهدى وکبار الصحابة لزيادة رصيد الايمان والمعنوية والخشوع امام الباري عز وجل.

وقال اية الله خامنئي ان احدى المزايا الاخرى لهذه الفرصة منقطعة النظير هي الاتصال بالجسد العظيم للعالم الاسلامي قائلا ان الزائر الايراني بامکانه في ظل التصرف والسلوک المبني على الاداب الاسلامية، تقديم اسلام الجمهورية الاسلامية الايرانية الى زوار الدول الاخرى.
 
واوضح ان احد الامثلة على الاداب الاسلامية والتربية القرانية هو المشارکة في صلوات الجماعة في المسجد الحرام ومسجد النبي (ص) وقال ان امامنا الکبير الذي کان انسانا واعيا وملما بالامور کان يدعو دائما جميع زوار بيت الله الحرام الى المشارکة في صلوات الجماعة لان هذه المشارکة تعد احد المصاديق العملية للوحدة.
 
واعتبر قائد الثورة الاسلامية ان اقامة مراسم دعاء کميل ومراسم البراءة من المشرکين يعد اکبر دعاية في الحج مؤکدا ان الحج هو مظهر التوحيد لان الحج هو اثبات ولاية الله ونبذ ولاية غير الله وهذه هي البراءة.
 
وشدد اية الله خامنئي على اهمية الوحدة الاسلامية في الظروف الحالية قائلا ان الاعمال الدامية التي تقع في بعض الدول الاسلامية بما فيها العراق وباکستان وبعض مناطق البلاد تتم بهدف بث الفرقة والخلاف بين المسلمين الشيعة والسنة لذلک فان موضوع اتحاد المسلمين يجب ان يحظى بمزيد من الاهتمام.
 
واکد ان الذين ينفذون هذه الاعمال الارهابية والدامية هم عملاء الاجانب سواء بشکل مباشر او غير مباشر.
 
وقال القائد ان حجاج بيت الله الحرام لا يمکن ان يبقوا غير مکترثين امام ما يجري في العالم الاسلامي لاسيما في العراق وافغانستان وفلسطين وجزء من باکستان.
 
واکد انه يجب ابداء الحساسية في الحج ازاء الممارسات المناهضة للوحدة الاسلامية او المحاولات التي تتم بهدف المساس براية العالم الاسلامي الخفاقة المرفوعة في ايران.
 
وانتقد بعض الاهانات والتصرفات التي تتم ضد المسلمين الشيعة وحتى الاساءة الى الاعراض في البقيع او المسجد الحرام ومسجد النبي (ص) قائلا ان اجراءات کهذه هي معادية للوحدة وباتجاه اهداف ومطالب اميرکا والاجهزة الاستخباراتية الاجنبية وان على الحکومة السعودية ان تقوم بواجبها لمواجهة هذه الاجراءات.
 
 
 
 
 
 
 

حجت‌الاسلام ری‌شهری نماینده ولی فقیه و سرپرست حجاج ایرانی

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: