رمز الخبر: ۱۶۹۲۶
تأريخ النشر: 08:33 - 27 October 2009
واشار اية الله صافي کلبايکاني الي جرائم هذه الفرقة الضالة بما في ذلک تدمير الاماکن المقدسة في مکة المکرمة والمدينة المنورة وقال ان الوهابية ومن خلال الدعم المالي والمدارس التي اسستها عملت علي زعزعة الامن في کل مکان وليس فقط في العراق او افغانستان وباکستان.
عصر ايران- دان ايه الله لطف الله صافي الکلبايکاني احد مراجع الدين في ايران ،التفجير الارهابي في بغداد وقال ان الوهابية بيضت وجه الصهاينة بارتکابها عمليات القتل الوحشية.

ونقلت "ارنا" عن اية الله صافي کلبايکاني قوله في درس خارج الفقه ،ان هذه الفرقة وبارتکاب عمليات قتل بربرية وواسعة،جعلت المسلمين يشعرون بالخجل وقد بيضت وجه الصهاينة.

وقال انه لافرق في الاسم الذي يطلق علي هذه الفرقة سواء کان "القاعدة او طالبان او اي شيء اخر "موضحا ان ممارسات هذه الفرقة جعلت المسلمين في البلدان غير الاسلامية يخشون ان يعلنوا بانهم مسلمون موکدا بان الوهابية اساءت الي الاسلام والمسلمين .

واشار اية الله صافي کلبايکاني الي جرائم هذه الفرقة الضالة بما في ذلک تدمير الاماکن المقدسة في مکة المکرمة والمدينة المنورة وقال ان الوهابية ومن خلال الدعم المالي والمدارس التي اسستها عملت علي زعزعة الامن في کل مکان وليس فقط في العراق او افغانستان وباکستان.

واشار مرجع التقليد الي جذور عداء الوهابية في العراق وقال ان الوهابية عارضت ومنذ البداية تشکيل حکومة شيعية في العراق وعملت علي مواجهتها لانها ترفض تشکيل حکومة شيعية في المجتمعات العربية.

واکد علي ان الحکومة بيد الاغلبية في غالبية المجتمعات وقال "رغم ان الدستور العراقي لم يصرح بالحکومة الشيعية الا انه ونظرا لان الشيعة يشکلون غالبية ابناء الشعب العراقي فان اکثرية المسؤولين العراقيين هم من الشيعة وهذا لا يطيقه اعداء التشيع".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: