رمز الخبر: ۱۶۹۳۵
تأريخ النشر: 09:07 - 27 October 2009
عصرایران - الجزیره - دعت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية جميع الأطراف السياسية للتعاون لإجراء انتخابات حرة ونزيهة, بعد ساعات من طلب الرئيس محمود عباس منها الإعداد لإجرائها في الموعد المحدد لها بموجب المرسوم الرئاسي الأخير.
 
وقالت اللجنة في بيان إنها "تدعو جميع الأطراف والأحزاب والقوى السياسية للتعاون معها لإجراء انتخابات حرة ونزيهة في جميع مناطق السلطة الوطنية, القدس الشرقية والضفة الغربية وقطاع غزة".
 
ووصفت اللجنة نفسها بأنها "حيادية ومستقلة", مضيفة أنه "رغم أن الدعوة للانتخابات تأتي في ظروف داخلية صعبة نأمل أن يتم تسويتها بالسرعة الممكنة, إلا أن هذه الظروف يجب ألا تثني أحدا عن التعامل مع الانتخابات كاستحقاق قانوني".
 
ويأتي بيان اللجنة بعد إصدار الرئيس عباس الجمعة الماضي مرسوما رئاسيا دعا فيه لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في 24 يناير/كانون الثاني المقبل, وهو ما رفضته حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بشدة.
 
وفي وقت سابق طلب الرئيس الفلسطيني من رئيس اللجنة حنا ناصر مباشرة العمل لإجراء الانتخابات في الموعد المحدد. ودعا عباس في رسالة لتنفيذ العملية من مختلف جوانبها في المواقيت المحددة لها وفق القانون.
 
ولا يمكن إجراء الانتخابات في غزة دون موافقة حماس التي ترفض إجراء الانتخابات قبل تحقيق المصالحة مع حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح).
 
وأعلنت الحركة أنها لن تسمح بإجرائها في قطاع غزة دون توافق, نافية دستورية المرسوم الذي أصدره عباس بحجة انتهاء ولايته في يناير/كانون الثاني الماضي.
 
يشار إلى أن القاهرة سلمت حركتي حماس وفتح ورقة مصالحة تتضمن اقتراحا بتأجيل الانتخابات ستة أشهر, وقعتها الثانية, في حين رفضتها الأولى مبررة الرفض تضمن الورقة إضافات لم يجر التوافق عليها في الحوارات السابقة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: