رمز الخبر: ۱۶۹۶۴
تأريخ النشر: 08:18 - 28 October 2009
صالح عوض
عصرایران - ما نلاقيه احيانا من ظلم الاقربين وجورهم ومن قسوة ابناء البلد الواحد والدين الواحد من عرب ومسلمين يجعل كثيرين منا يقولون ان اليهود أرحم واقل قسوة..لا ينسى الناس ما فعلت العصابات الصهيونية من بقر بطون الفلسطينيات الحوامل وقتل الابرياء في القرى والمدن الفلسطينية وتدمير البيوت على راس من فيها ولاينسون الفسفور الابيض على غزة وتجريف المزارع ونهب الاراضي في الضفة وتدنيس المقدسات واعتقال عشرات الاف الفلسطينيين ثوار الحرية .. لاينسى الفلسطينيون هذا.. ولكنهم يقولوا ان ذلك عدو وما يفعله مفهوم ولكن كيف نفهم ما يفعله فلسسطينيون بقتل فلسطينيين بدم بارد في قاعات التعذيب.. وان اصابوهم بنار لا يخفون بهم الى مستشفى او علاج ؟ كيف نفهم ان يقوم فلسطينيون باعتقال فلسطينيين مناضلين لانهم ينتمون لفصيل اخر ويضطروا بعضهم الى الفرار والتخفي بعيدا عن الاولاد والاهل..كيف نفهم ان يغلق عرب على شعب عربي مظلوم مقهور بوابات الخروج والدخول امعانا في قهره..كيف نفهم ان تقوم الامارات العربية بطرد فلسطينيين بالجملة ..كيف نفهم ان تمنع معظم الدول العربية دخول الفلسطيني .

في اسرائيل تعلو اصوات لتشكيل لجان تحقيق في مجزرة غزة التي ارتكبها الجيش الاسرائيلي في الشتاء السابق.. والمعركة حامية الوطيس بين قانونين رسميين وغير رسميين من جهة وبين وزارة الحرب الاسرائيلية من جهة اخرى.. وانضم رهط من الصحفيين في معاريف الصهيونية وغيرها الى المعركة يكشفون مدى الفضيحة الاخلاقية التي ترتكبها عصابة الجنرالات ومافيا السياسة في اسرائيل والتي تمارس تضليلا واسعا على الجمهور هناك..
قبل ايام دعت جماعة ناطوري كارتا اليهودية الى عدم الاعتراف بان جلعاد شاليط يهودي ولايجوز افتداءه ..وتكررت نداءات هذه الجماعة بضرورة التصدي للكيان الصهيوني على اعتبار انه مخالف للتوراة ومضر بمستقبل اليهود..

وفي امريكا تتشكل لوبيات ضغط ترفض سياسة اسرائيل تجاه الاراضي الفلسطينية في الضفة وتجاه المواطنين في الضفة وغزة وتطالب بممارسة ضغط دولي على الحكومات الاسرائيلية للقبول بصيغ الحلول السياسية ولعل جماعة (جي ستريت) اليهودية اهم هذه اللوبيات والتي تكونت قبل 18 شهرا وتعقد هذه الايام مؤتمرها الاول مدعومة من قبل اكثر من 150 عضو كونجرس امريكي ديمقراطي والعديد من السياسيين الحاليين والسابقين..ومن المعروف عن هذه الجماعة رفضها للحرب على ايران وادانتها لمجزرة غزة وتواجه هذه المنظمة حربا شرسة من قبل اليمين الصهيوني والامريكي لاسيما منظمة الايباك الصهيونية المتطرفة واسعة النفوذ بالولايات المتحدة الامريكية..

يحصل هذا فيما على الجبهة المواجهة لهو ولعب..سياسيون فلسطينيون يتنازعون امرهم بينهم حول ماذا ؟لااحد يستطيع انه يعرف ..احزاب والقاب لاقيمة لها على ارض الصراع لكنها تختطف الشعب والقضية وتطالب باستحقاقات واستدراكات ومحددات ومراسيم ..في الساحة الفلسطينية كلام عن انتخابات ومصالحات ومساعدات واجتماعات!! وكلام عن تأجيلات ووساطات ..لقد أرهقوا الشعب وأحبطوا روحه واسكنوه خيبات وراء خيبات ..لاأحد يفكر بالعدو ولا أحد يلاحقه او يتصدى لخططه واختراقاته الامنية والسياسية والثقافية..

وفي ساحة العرب هناك كلام كثير عن ضرورة الحل السلمي والسياسي ولايوجد جملة واحدة تفيد عن البديل فيما لو واصلت اسرائيل احتقارها للعرب والمسلمين بالاستيطان وتهويد القدس..وهناك كلام قليل وفعل كبير في التخطيط والتنسيق مع الامريكان لضرب ايران وحزب الله ولعل الامر يمتد الى سوريا ..هناك اعدادات متواصلة للحرب على المنطقة لتغيير شروط اللعبة وفرض وقائع جديدة..وما المناورات الامريكية الاسرائيلية الضخمة قبل ايام الا ارهاصا لمايمكن ان يحدث قريبا حيث يتوقع المحللون ان الحرب قادمة اول العام القادم.

اذا تلهى ساسة الفلسطينيين والعرب والمسلمين عن قضية الشعب الفلسطيني هل ننتظر من اليهود في امريكا وفي اسرائيل ان تصحو ضمائر بعضهم ليقولوا كلمة حق يدفعهم اليها وعيهم بمصلحة اليهود وبالخوف على مستقبلهم..

اجل نحن في زمن لم يعد لدينا من يهتم بامر المسلمين ولا بمستقبلهم وانه لمن العار ان ننتظر الرحمة من العدو ولاحول ولاقوة الابالله.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: