رمز الخبر: ۱۷۰۳۲
تأريخ النشر: 13:45 - 29 October 2009
ويشارك في المعرض هذا العام 24 دولة منها 13 دولة عربية من خلال 522 دار نشر منها 476 دار نشر أهلية و40 مؤسسة رسمية و6 منظمات دولية.
Photo











عصر ایران - الكويت (رويترز) - افتتح وزير النفط وزير الاعلام الكويتى الشيخ أحمد العبدالله الصباح الدورة الرابعة والثلاثين لمعرض الكويت للكتاب يوم الاربعاء في حضور عدد من السفراء العرب والاجانب وشخصيات ثقافية وعدد من الناشرين العرب.

ويشارك في المعرض هذا العام 24 دولة منها 13 دولة عربية من خلال 522 دار نشر منها 476 دار نشر أهلية و40 مؤسسة رسمية و6 منظمات دولية.

ويبلغ اجمالي عدد الكتب الحديثة من اصدارات 2007-2009 حوالي 12126 عنوانا. ويقام على هامش المعرض برنامج ثقافى يضم عدد من الامسيات الموسيقية والشعرية والمحاضرات.

وضمن البرنامج ايضا لقاء مع النائبتين فى مجلس الامة الدكتورة أسيل العوضي والدكتورة معصومة المبارك ومحاضرة بعنوان "دور نائبة مجلس الامة في التنمية الثقافية بدولة الكويت".

كما تقام أمسيتان شعريتان الاولى للشاعرتين فاطمة ناعوت من مصر ومرام المصري من سوريا والثانية تقام بمشاركة الشاعرات بشائر محمد من السعودية وسوسن دهينم من البحرين وعنود الروضان من الكويت.

"المرأة الكويتية والفن التشكيلي" سيكون عنوان المحاضرة التي تقام خلال المعرض وتحاضر فيها الفنانة سميرة اليعقوب والفنانة سهيلة النجدي من الكويت. وبين انشطة المعرض ايضا امسية فنية شعبية كويتية وعرض موسيقى لفرقة موسيقية نسائية كويتية.

وحول جدوى الرقابة على الكتب في معرض الكويت للكتاب في ظل الفضاء المفتوح للمعرفة والاطلاع قال الشيخ أحمد "معرض الكتاب يقام على أرض الكويت.. لذلك الرقابة واجبة.. والكويت دولة ذات قانون ودستور.. لذلك كان لزاما تطبيق القانون."

وقال الامين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب بدر الرفاعي انه يوجد تركيز على دور المرأة في عالم النشر والتنمية الثقافية والابداع شعرا وفنون تشكيلية وموسيقى احتفاء بفوز أربع نائبات في مجلس الامة في ظاهرة غير مسبوقة في العالم العربي من دون حصة للمرأة وبدون أي تحالفات سياسية ولذلك كان التركيز في النشاط الثقافي المصاحب للمعرض على ابداع المرأة في المجال الثقافي والسياسي.

وأقامت الجمعية النسائية الكويتية مهرجانا كبيرا بحضور شخصيات ثقافية وشعراء واعلاميين لمناهضة الرقابة على الكتب تحت عنوان "الرقابة تحمى الجهل". وقال مشاركون في المهرجان انه ستنظم وقفة احتجاجية اثناء المعرض "احتجاجا على تعسف الرقابة على المطبوعات."
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: