رمز الخبر: ۱۷۰۵۷
تأريخ النشر: 10:13 - 31 October 2009
عصرایران - ألغى وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك زيارة كان من المقرر أن يقوم بها إلى أسبانيا في الأسابيع المقبلة وسط تقارير عن وجود خلافات بين تل أبيب ومدريد حول قيادة قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان «يونيفيل».

وأكدت السفارة الإسرائيلية في مدريد ومصادر دبلوماسية أسبانية أمس إلغاء الزيارة التي كانت مقررة يومي الرابع والخامس من نوفمبر المقبل. وكانت الزيارة ألغيت بعد أن ذكرت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية أن رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو طلب سراً من رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو بيرلسكوني الاحتفاظ بقيادة قوة «يونيفيل» وقوامها 12 ألف جندي ستة أشهر أضافية بدلا من تولي أسبانيا لها.

غير أن مصدراً دبلوماسياً أسبانيا قال إن إلغاء الزيارة لم يكن له صلة بتقرير الصحيفة. وأرجع المصدر التغيير إلى حاجة باراك للقيام بزيارة غير متوقعة إلى الولايات المتحدة، موضحاً أنه سيأتي إلى أسبانيا في موعد آخر. ووصف المصدر العلاقات الاسبانية الإسرائيلية بأنها «ممتازة».

وكان من المقرر أن يبحث باراك والزعماء الأسبان موضوعات من بينها قيادة قوات «يونيفيل» التي تضم أكثر من ألفي جندي إيطالي وحوالي 1100 جندي أسباني. ومن المقرر أن يسلم الجنرال الإيطالي كلاوديو غراسيانو القيادة إلى جنرال أسباني في أوائل عام 2010.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: