رمز الخبر: ۱۷۰۶۸
تأريخ النشر: 14:53 - 31 October 2009
ومن شأن أي مباحثات من هذا النوع أن تثير قلق واشنطن التي تخوض نزاعا طويلا مع طهران بشأن برنامجها النووي المثير للجدل.
Photo











عصر ایران - نقلت وكالة أنباء يوم السبت عن مسؤول كبير بقطاع الطاقة الايراني قوله ان طهران تجري محادثات "غير رسمية" مع بعض الشركات الاوروبية بشأن مشاركتها في مشروع خط أنابيب الغاز نابوكو الذي تبلغ قيمة استثماراته 7.9 مليار يورو.

وتقبع ايران فوق ثاني أكبر احتياطيات من الغاز الطبيعي في العالم بعد روسيا لكنها بطيئة في تطوير الصادرات لاسباب منها العقوبات الامريكية التي تعرقل حصولها على التكنولوجيا اللازمة.

وتقول تركيا ان الغاز الايراني يمكن أن يساعد خط الانابيب نابوكو المزمع الذي يسانده الاتحاد الاوروبي لامداد القارة والحد من اعتمادها على الامدادات الروسية.

وقال رضا كسائي زاده العضو المنتدب لشركة تصدير الغاز الوطنية الايرانية "بالتأكيد لن يعمل خط الانابيب نابوكو في غياب ايران."

ونسبت إليه وكالة أنباء مهر شبه الرسمية قوله "ثمة مفاوضات غير رسمية بدأت بين بعض الدول الاوروبية وِايران بشأن خط الانابيب." لكنه لم يحدد أيا من الدول.

ومن شأن أي مباحثات من هذا النوع أن تثير قلق واشنطن التي تخوض نزاعا طويلا مع طهران بشأن برنامجها النووي المثير للجدل.

ومن بين المساهمين الحاليين في نابوكو شركات أو.ام.في النمساوية وام.أو.ال المجرية وترانسجاز الرومانية وبلغارجاز البلغارية وبوتاش التركية وار.دبليو.اي الالمانية.

كانت أنقرة وقعت اتفاقا مبدئيا في 2008 لتصدير الغاز الايراني الى أوروبا عبر الاراضي التركية كما تنتج تركيا بموجبه الغاز من حقل بارس الجنوبي الايراني في الخليج. وتصل قيمة هذه الاستثمارات الى 3.5 مليار دولار.

وتأجلت الصفقة بسبب اعتراضات الولايات المتحدة التي ترفض ابرام اتفاقات طاقة جديدة في ايران وذلك ضمن الجهود الغربية لعزل طهران بسبب نشاطها النووي.

وتفرض الولايات المتحدة والامم المتحدة عقوبات على إيران بسبب نشاطها النووي الذي تقول طهران انه لتوليد الكهرباء لكن الغرب يشتبه في أنه يهدف الى تصنيع قنابل.

وقال كسائي زاده ان عقود نابوكو الموقعة حتى الان هي بين الدول المستهلكة ودول العبور بينما لم تبرم اتفاقات مع منتجي الغاز مثل ايران أو أذربيجان أو تركمانستان.

وفي وقت سابق هذا الشهر قال وزير الطاقة التركي تانر يلدز ان أنقرة تقترب من التوصل الى اتفاق مع باكو بشأن نقل الغاز عبر تركيا الى أوروبا مضيفا أنه حدث تقدم كبير منذ قالت أذربيجان انها قد تستطلع مسارات بديلة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: