رمز الخبر: ۱۷۰۸۴
تأريخ النشر: 10:45 - 01 November 2009
وصرح الشيخ حمد بن جاسم ان العلاقات بين الدوحة وطهران ليست موسمية ومرحلية بل هي علاقات دائمة ومهمة وبعيدة الامد .

عصرایران -  قال وزير الخارجية الايراني منوجهر متکي ان العلاقات الايرانية القطرية اصبحت رمزا للعلاقات الودية في المنطقة.   

ونشرت وکالة الانباء الایرانیة ان متکي خلال لقائه مساء السبت وزير الخارجية رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر ال ثاني في الدوحة ان الشعبين الايراني والقطري قد استفادا من ثمرة هذه الصداقة وان اثارها ونتائجها الايجابية والبناءة ستکون لصالح المنطقة .

واشار الى تنظيم مجالات متعددة لتنمية وتعزيز التعاون بين البلدين وابرام اتفاقيات ومذکرات تفاهم عديدة في شؤون النفط والغاز والنقل والاستثمارات المشترکة والتسهيلات القنصلية واصفا تطبيق هذه الاتفاقيات بانه يخدم مصالح الشعبين وتنمية ورفاه المنطقة .

من جانبه اکد رئيس الوزراء القطري الى ارادة وعزم کبار مسؤولي بلاده على توسيع وتعزيز العلاقات والتعاون بين طهران والدوحة وقال ان العلاقات الايرانية القطرية کانت دوما قيد التنمية والتطوير ولانرى اي مانع امام ترسيخ التعاون الثنائي والالتزام بالصداقة والاخوة مع ايران .

واضاف ان الدوحة جادة للغاية ومستعدة لتطبيق الاتفاقيات الثنائية في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية وخاصة في مجال النفط والغاز والسکن والاستثمارات والشؤون القنصلية وتبادل السلع .

وصرح الشيخ حمد بن جاسم ان العلاقات بين الدوحة وطهران ليست موسمية ومرحلية بل هي علاقات دائمة ومهمة وبعيدة الامد .

وقد بحث الجانبان في اللقاء سبل رفع مستوى التعاون في المجالات الاقتصادية والاقليمية وايجاد تعادل في هذا التعاون مع الروابط السياسية واتفاقا على عقد الاجتماع الاتي للجنة الاقتصادية المشترکة بين البلدين في الدوحة حتى نهاية العام الجاري .

ومن المقرر ان يغادر وزير الخارجية الايراني صباح اليوم الاحد الدوحة متوجها الى العاصمة الماليزية کواللامبور للمشارکة في الاجتماع الثاني عشر للمجلس الوزاري لمجموعة دي 8 .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: