رمز الخبر: ۱۷۱۰۸
تأريخ النشر: 16:55 - 01 November 2009
وأضاف "في الوقت الحالي تحتاج قطر الى تحويل الغاز الى غاز طبيعي مسال ثم بيعه باستخدام الناقلات. وهذا الاسلوب له ما يحده.
Photo












عصر ایران - قال أحد كبار المسؤولين الايرانيين في قطاع الطاقة ان بامكان ايران تطوير المراحل المتبقية من حقل غاز جنوب فارس خلال عشر سنوات بتكلفة استثمارية 40 مليار دولار.

وقال على وكيلي المدير التنفيذي لشركة فارس للنفط والغاز المملوكة للحكومة "تم استثمار أكثر من 30 مليار دولار في المراحل المختلفة لمشروعات التطوير منذ العام ( الفارسي) الماضي. ونحن نقدر الاستثمارات في المراحل المتبقية بما يقرب من 40 مليار دولار.

ونقلت وكالة مهر للانباء شبه الرسمية عن وكيلي قوله "نتوقع أن نتمكن من تطوير كافة المراحل خلال فترة 10 سنوات." على أنه لم يقدم أي تفاصيل بشأن التمويل. ويبدأ العام الايراني في شهر مارس حسب التقويم الميلادي.

وحقل جنوب فارس هو جزء من التكوين الجيولوجي الهائل الذي تمتد حدوده لتصل الى قطر صاحبة أكبر مخزون من الغاز النقي في العالم. وينقسم الجزء الايراني الى 24 مرحلة.

على أن إيران تكافح لايجاد التمويل والتقنية اللازمين لتطوير هذا الحقل وغيره من الحقول في ظل ابتعاد المؤسسات الاجنبية في ظل العقوبات الدولية والضغوط السياسية على حكومة طهران.

وتمتلك إيران نحو 16 بالمئة من إجمالي احتياطي الغاز في العالم ولكن صادراتها من الغاز ليست كبيرة ويعزى ذلك من ناحية الى العقوبات الامريكية والبريطانية التي منعت المؤسسات الغربية ذات الخبرة والتقنية من الاستثمار هناك.

وتجذب إيران استثمارات من شركات هندية وصينية واخرى أسيوية يرى محللون أنها أقل تأثرا بمثل هذه الضغوط. على أن خبراء الصناعة يقولون ان إيران أمامها سنوات عديدة قبل أن تصبح من الدول الكبرى المصدرة للغاز على الرغم من مواردها.

ونقلت وكالة مهر عن وكيلي قوله ان إيران لا تصدق كونها تأتي خلف قطر في تطوير الحقل.

وأضاف "في الوقت الحالي تحتاج قطر الى تحويل الغاز الى غاز طبيعي مسال ثم بيعه باستخدام الناقلات. وهذا الاسلوب له ما يحده.

"غير أن ايران تتمتع بامتلاك أكبر شبكة نقل للغاز في الشرق الاوسط وهي شبكة تتصل بالدول المجاورة لنا عن طريق نقاط عديدة. ولذلك فليس هناك ما يحدنا."
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: