رمز الخبر: ۱۷۱۷۲
تأريخ النشر: 12:09 - 03 November 2009
عصرایران - البیان - سعت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أمس إلى احتواء موجة الرفض العربي الرسمية لاستئناف مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية «تحت» الاستيطان، مؤكدة أن الرئيس الأميركي باراك أوباما لا يزال يعارض منح الاستيطان أي شرعية، وأن الموقف الأميركي لم يتغير في هذا الشأن.

إلا أنها شددت على ضرورة استئناف مفاوضات السلام بلا شروط، واصفة وعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بوقف أي أنشطة استيطانية جديدة ب«غير مسبوق».

في وقت أحيا الفلسطينيون أمس الذكرى 92 لوعد بلفور المشؤوم بالتأكيد على حقهم في دولة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وعودة اللاجئين. وفي الصورة أطفال فلسطينيون بمخيم الأمعري في رام الله حيث يعيش آلاف اللاجئين ظروفا معيشية صعبة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: