رمز الخبر: ۱۷۱۸۱
تأريخ النشر: 13:37 - 03 November 2009
رضا احمدی
 عصر ايران –  رضا احمدی - ثمة مثل يقول انه كلما كانت الكذبة اكبر ، كان تصديقها اسهل. والكلام الان هو حول ما يطرح من مزاعم بين الفينة والفينة نقلا عن علماء الدين الشيعة ويتم استخدامها لشحن الاجواء ضد التشيع والشيعة.

والمثال على ذلك هو تحريف كلام امام جمعة مدينة مشهد الواقعة بشمال شرق ايران ، اذ زعمت احدى الصحف السعودية الصادرة في لندن كذبا بان عالم الدين الايراني هذا طالب بنقل القبلة الى مدينة مشهد.

وتبادر هذه الصحيفة يوميا الى بث اخبار وموضوعات كرد على هذه الخبر الكاذب على امل ان تشحن الاجواء السياسية والدولية ضد ايران والشيعة.

ويمكن في هذا الخصوص التطرق الى وجهة نظر الامين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي المثيرة للاستغراب والتي اشار فيها الى اقامة مناسك الحج في مكة المكرمة وما يمضي على ذلك 1400 عام في حين ان اية الله علم الهدى امام جمعة مشهد لم يصرح بشئ كهذا بل انه كان قد قال بان مشهد هي "قبة الاسلام" لا "قبلة الاسلام".

وبلا شك فان معنى هاتين المفردتين مختلفان تماما. فقد انتقد امام جمعة مشهد كيفية ادارة الحرمين الشريفين في العربية السعودية وتواجد المحتلين في العراق ، معتبرا ان مشهد هي قبة الاسلام. وطبعا يمكن توجيه النقد لهذا الكلام لكن لماذا يتم تحريفه واستغلاله لاغراض خاصة؟

هل ان انتقاد عالم دين شيعي لكيفية ادارة الحرمين الشريفين في العربية السعودية لا يمكن احتماله الى درجة انه يجب نسب كذبة اليه؟

ومن جهة اخرى فان التذكير بهذا الشئ مفيد وهو ان متلقي وسائل الاعلام اعتادوا على طرح العلماء السعوديين لفتاوى غريبة وعجيبة وان فتوى "ميكي ماوس" لاتزال ماثلة في الذاكرة ، والان لماذا ينسبون عادتهم هذه الى الاخرين ، امر يجب التوقف والتأمل عنده.


صورة لخبر وکالة فارس للانباء لکلمة امام جمعة مدینة مشهد ایة الله علم الهدی في تاریخ 30 اکتوبر 2009

http://www.farsnews.net/newstext.php?nn=8808080747



المنتشرة:
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
مجهول
18:10 - August 12, 1388
0
0
اضحكوا على انفسكم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: