رمز الخبر: ۱۷۲۱۰
تأريخ النشر: 10:07 - 04 November 2009
عصرایران - وقّع باراك أوباما، الذي يدعي قيامه قطع خطوات بناءة لتحسين العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، ميزانية تبلغ 55 مليون دولار كان البنتاغون قد طالب بها للمضي في الحرب الناعمة ضد ايران.

ووقّع أوباما، خلال حفل أقيم في البيت الأبيض، على هذه الميزانية التي تمنح بموجبه مبلغ 55 مليون دولار الى لجنة الشؤون الدفاعية والعسكرية بالكونغرس لدعم ما يسمى بالحرب الناعمة والمعارضين للجمهورية الاسلامية الايرانية حيث تحولت هذه الميزانية بعد توقيعها الى قانون.

وتخصص الميزانية مبلغ 55 مليون دولار من أصل مبلغ 550 مليار دولار مخصصة لوزارة الدفاع وذلك للمساعدة على خرق النظام الاسلامي عبر شتى الطرق منها المواقع المعادية لايران وتحريك من يسمون بضحايا الرقابة في ايران.

والهدف من هذه الميزانية إعداد دورات التعليم الالكتروني لمعارضي النظام لاسقاطه بالطرق الناعمة وتعليم المناوئين كيفية إعداد مواقع على الانترنت بعدما قاموا به بعد الانتخابات الرئاسية الأخيرة وكذلك تعلم العمل الإعلامي عبر النت لإطلاق مواقع تأخذ على عاتقها ايصال المعلومات الاعلامية من خلاله.

وأعرب رئيس لجنة القوات المسلحة في الكونغرس الأمريكي، ايكه سكلتون، في بيان له عن شكره لأوباما لتوقيعه اللائحة التي قدمت لتتحول الى قانون. وقال: انها في حقيقة الأمر تعد جيدة حيث تدعم جنودنا الذين هم في ساحة الحرب اضافة الى أسرهم في بيوتهم وتمنح توازناً لما يجري في أفغانستان وباكستان والعراق فضلاً عن تلبية احتياجات الجيش على المدى البعيد.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: