رمز الخبر: ۱۷۲۱۲
تأريخ النشر: 10:08 - 04 November 2009
ويلقي حداد عادل نائب اهالي طهران في مجلس الشورى الاسلامي بهذه المناسبة كلمة امام المتظاهرين المحتشدين قبالة وكر الجاسوسية الامريكي السابق، كما من المقرر ان يلقي ممثلون عن التجمعات الطلابية كلمات في هذه المراسم التي ستنتهي بقراءة بيان ختامي.
عصرایران - بدأت اليوم الاربعاء في عاصمة الجمهورية الاسلامية الايرانية طهران، مراسم الاحتفال باليوم الوطنيلمقارعة الاستكبار العالمي.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان الآلاف من تلاميذ المدارس وطلبة الجامعات ومختلف شرائح الجماهير بدأت بالتوافد والتجمع أمام الوكر التجسس الامريكي السابق (مقر السفارة الامريكية سابقا في طهران)، حيث يزداد تجمعهم لحظة بعد اخرى.

وحمل المتظاهرون والمحتشدون لافتات واطلقوا شعارات ضد امريكا والكيان الصهيوني، معلنين استياءهم من الاستكبار العالمي.

ورفع المتظاهرون والمحتشدون الذين يزدادون في كل لحظة، صورا للإمام الخميني (رض) مفجر الثورة الاسلامية ومؤسس الجمهورية الاسلامية الايرانية وآية الله العظمى السيد علي الخامنئي قائد الثورة الاسلامية، رافعين لافتات وبوسترات كتبت عليها شعارات ضد امريكا والكيان الصهيوني، ومنها (الموت لامريكا) و(الموت لاسرائيل) و(الكيان الصهيوني زائل لا محالة) و(الطاقة النووية حق مشروع وأكيد لنا).

ويلقي حداد عادل نائب اهالي طهران في مجلس الشورى الاسلامي بهذه المناسبة كلمة امام المتظاهرين المحتشدين قبالة وكر الجاسوسية الامريكي السابق، كما من المقرر ان يلقي ممثلون عن التجمعات الطلابية كلمات في هذه المراسم التي ستنتهي بقراءة بيان ختامي.

وتقام مراسم اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي سنويا في مختلف انحاء الجمهورية الاسلامية الايرانية تكريما لثلاثة احداث وقعت في سلسلة كفاح الشعب الايراني للتخلص من الهيمنة الامريكية وإسقاط نظام الشاه البائد، وهي: نفي الامام الخميني (رض) الى تركيا، واستشهاد عدد من تلاميذ المدارس على يد جلاوزة نظام الشاه المقبور، واقتحام السفارة الامريكية من قبل الطلاب السائرين على نهج الامام الخميني (رض).
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: