رمز الخبر: ۱۷۲۱۴
تأريخ النشر: 10:42 - 04 November 2009
وقال رئيس لجنة الامن القومي الايراني علاء الدين بروجردي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الثلاثاء ضمن برنامج "مع الحدث": "ان خيارنا الاول ترجيحا هو دفع الثمن وتسلم الوقود المخصب بنسبة 20 بالمئة، وهذا ما حصل في عام 1993 من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية والجانب الارجنتيني".
عصرایران - اكد برلماني ايراني ان الخيار الاول والافضل لايران في ما يتعلق بالموضوع النووي هو قيام الاطراف الغربية بتسليم بلاده الوقود المخصب بنسبة 20 بالمئة ومن ثم ارسال ايران الى تلك الاطراف اليورانيوم المنخفض التخصيب.

وقال رئيس لجنة الامن القومي الايراني علاء الدين بروجردي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الثلاثاء ضمن برنامج "مع الحدث": "ان خيارنا الاول ترجيحا هو دفع الثمن وتسلم الوقود المخصب بنسبة 20 بالمئة، وهذا ما حصل في عام 1993 من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية والجانب الارجنتيني".

واشار الى ان العمر المفيد لمفاعل طهران البحثي لا يتجاوز اكثر من 5 سنوات فلا تحتاج بلاده مطلقا الى ارسال 1200 كيلوغرام من اليوانيوم منخفض التخصيب الى الغرب.

وقال: "ان ايران تواجه حاليا حالة من عدم الثقة بالجانب الغربي حتى تسلم اليه وقودها النووي الذي هو نتاج جهود ومثابرة العلماء الايرانيين لسنوات، لهؤلاء بدون اية ضمانات"، مضيفا: "لا توجد ضمانات من الدول الغربية ولا تتوفر لدى الوكالة الذرية اية قوانين حتى تقدم لنا ضمانات".

واوضح رئيس لجنة الامن القومي الايراني ان مفاعل طهران تم بناؤة قبل 42 عاما من قبل الاميركيين والذين تعهدوا آنذاك بتامين الوقود لهذا المفاعل مقابل ما دفعنا لهم من الاموال لكنهم تنصلوا عن اداء التزاماتهم ولا زالوا كذلك حتى الآن.

كما اشار بروجردي الى انتهاكات الالمان في ما يتعلق بمنشأة بوشهر، وحتى روسيا التي ارجأت استكمال مفاعل بوشهر عدة مرات، وايضا من الجانب الفرنسي متسائلا: كيف بامكاننا ان نثق بدول لها تجارب مرة في اختراق تعهداتها.

وطالب بروجردي الدول الغربية بالاهتمام بالجانب الانساني للموضوع وتسليم الوقود النووي لمفاعل طهران البحثي بسرعة بما انه يتم استخدامه في المجال الانساني وانتاج ادوية مضادة للسرطان.

واوضح: "نحن بصفتنا عضوا في الوكالة الدولية للطاقة الذرية وفي معاهدة حظر الانتشار النووي لدينا حق بتقديم طلب التزود بالوقود للاغراض المدينة"، معتبرا الرفض لمثل هذا الطلب يعارض القوانين الدولية.

وقال المسؤول الايراني: "ان الاميركيين يستخدمون ضدنا لغة التهديد ونحن واجهنا عقوبات وقرارات دولية ضدنا في مجلس الامن لقيامنا بتخصيب اليورانيوم لسد احتياجاتنا في الاغراض المدنية والانسانية"، مطالبا واشنطن ان تتعاطى مع ايران على اساس لغة العقل والحكمة وان تعرف بان اسلوب التهديد لن يجدي نفعا مع ايران ولن يغير موقف بلاده المبدئي.

واضاف: "ان بلاده طالبت باجراء محادثات جديدة لان مثل هذه القرارت لابد ان تتخذ في اطار محادثات مباشرة بين الجانبين"، مشيرا الى لزوم الدراسة التقنية للموضوع لتحديد كمية اليورانيوم المنخفض التخصيب التي يجب على ايران تسليمها مقابل الوقود العالي التخصيب.

واكد بروجردي على ضرورة اجتماع الخبراء الفنيين والمعنيين بشؤون الطاقة لاجراء المحاسبات اللازمة في هذا المجال.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: