رمز الخبر: ۱۷۲۳۴
تأريخ النشر: 11:33 - 05 November 2009
عصرایران - أقدمت ادارة القمرين الاصطناعيين (نايل سات) و(عرب سات)، الثلاثاء، على وقف بث قناة العالم الفضائية دون تحديد السبب.

وتجري إدارة قناة العالم اتصالاتها مع المسؤولين المعنيين في ادارة القمرين لمعرفة أسباب القيام بهذه الخطوة دون ابلاغها بذلك.

وسبق للحكومة المصرية ان طالبت باغلاق مكتب قناة (العالم) الاخبارية في القاهرة في يوليو / تموز 2008، ثم قامت قوات الشرطة المصرية بمصادرة أجهزة البث (الكاميرات والحواسيب) الخاصة بالمكتب.

كما رفع الدكتور سمير صبري، المحامي، دعوى أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة المصري، دعا فيها لوقف بث قناة (العالم) الفضائية من القمر الاصطناعي المصري (نايل سات)، وإلغاء ترخيص بثها.

وبعد أكثر من أربعة وعشرين ساعة على قيام مؤسستي نايل سات وعرب سات بقطع إرسال قناة العالم على أقمار المؤسستين، ردت مؤسسة عرب سات في رسالة لادارة القناة سردت فيها الذرائع لقيام المؤسسة بقطع إرسال القناة.

الرسالة تضمنت اتهامات لقناة العالم بأنها تسيء الى التقاليد وانتقدت بعض المسؤولين العرب وذلك في اعتراف واضح بأن قرار قطع ارسال العالم جاء لأسباب سياسية.

كما ادعت ادارة مؤسسة عرب سات بأنها تلقت شكاوى من مؤسسات ودوائر رسمية تتهم قناة العالم ببث برامج وأخبار تتعارض مع الأخلاقيات الدينية والسياسية بحسب ما ورد في الرسالة.

وأعربت قناة العالم عن استغرابها من هذه الاتهامات واعتبرت الخطوة انتهاكا واضحا لأبسط مبادئ الحريات الإعلامية، ومؤكدة بأن هذا الاجراء لم يحترم المشاهد في حق المعرفة كما أنها مخالفة صريحة للقوانين والقواعد التي تحكم العمل الاعلامي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: