رمز الخبر: ۱۷۲۳۷
تأريخ النشر: 11:45 - 05 November 2009
عصرایران - وصف مدير برامج أكاديمية العلوم والفنون السينمائية الدولية المشتركة (الن هرينغتن) الترحيب بحضور المعنيين بالسينما الإيرانية في الولايات المتحدة الاميركية بالجيد جداً، معلناً إستمرار التعاون الاكاديمي للأوسكار مع المخرجين الايرانيين في المستقبل.

وقال الن هرينغتن الذي استضاف حديثاً تسعة من المعنيين بالسينما الايرانية في أميركا عن الترحيب الذي لقيه برنامجهم (خصوصي وعن قرب): انه كان جيداً جيداً جداً، إذ غصت صالة عرض آثار السينمائيين الإيرانييّن في ليلة او ليلتين بالجمهور علماً ان الحضور في الليالي الاخرى كان لافتاً أيضاً.

وأضاف، ما تنتجه السينما الإيرانية، رائعاً حقاً، بقصص آسرة جداً، وسيناريو هات جيدة، وتصوير جيد جداً وتمثيل مناسب.

وبشكل عام وفقنا في مشاهدة افلام نافذة وعميقة المفهوم للسينما الايرانية وان ترحيب المشاهدين بهذه الافلام كذلك كان جيداً جداً.

وتحدث مدير برامج أكاديمية العلوم والفنون السينمائية الدولية المشتركة عن برنامج الاكاديمية متابعة التعاون مع المعنيين بالسينما الايرانية في المستقبل، قائلاً:

إنّ البرنامج مؤكد من اجل اللقاء والتعاون المشترك مع المخرجين العالميين بعد الرحلة الخارجية الاولى التي قام بها أعضاء أكاديمية الأوسكار إلى فيتنام عام 2007.

إن حسن انتقاء الفكرة والممثلين البارزين حسب (الن هرينغتن) هو وراء اهتمام أكاديمية الاوسكار بالسينما الإيرانية... علماً ان جامعة UCLA التي سبق ان تعاونت مع هذه الاكاديمية في برنامج رحلة السينمائيين الايرانيين الاخيرة لأميركا قررت تنظيم برنامج مميز في فبراير- شباط 2010 للسينما الايرانية وذلك بمناسبة الذكرى العشرين لمهرجان الافلام الايرانية.

المعنيون التسعة بالسينما الايرانية، هم: محمد مهدي عسكربور، ابراهيم حاتمي كيا، سيد رضا مير كريمي، مجتبى راعي، عليرضا رئيسيان، أمين تارخ، فرهاد توحيدي، رضا كيانيان والسيدة رخشان بني اعتماد الذين عرضوا في رحلتهم الاخيرة لاميركا التي استغرقت 10 ايام أفلامهم لعشاقها.

قام الفريق خلال الزيارة بتفقد امكانات السينما الاميركية، فضلاً عن مشاركته في عدد من لقاءات النقد والدراسة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: