رمز الخبر: ۱۷۲۶۳
تأريخ النشر: 09:46 - 07 November 2009
وأضاف اللواء جعفري في مراسم تقديم القائدين الجديدين لمقر ( القدس ) بجنوب شرق البلاد وفيلق ( سلمان ) في محافظة سيستان وبلوجستان : ان الحرس الثوري لايشعر بالخوف في التصدي لتهديدات الاعداء ويتمتع باليقظة والاستعداد .
عصرایران - إعتبر القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري انه خلافاً لتوقعات الاعداء فان الشعب الايراني المتواجد دوماً في الساحة وجه رداً حازماً ومؤلماً للاعداء من خلال حضوره في تظاهرات 13 آبان (4تشرين الثاني /نوفمبر) .

 و أضاف اللواء جعفري في تصريحات ادلى بها للصحفيين في زاهدان : ان الاعداء ومن خلال حياكتهم لمؤامرات كثيرة كانوا يمنون النفس بان لا يشارك المواطنون في تظاهرات يوم 13 آبان (4 تشرين الثاني / نوفمبر اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي) لكن الشعب الايراني أفشل مخططاتهم . واعتبر ان اعداء الجمهورية الاسلامية الايرانية لن يجنوا شيئا في حربهم الناعمة ضد البلاد . وحول آخر الخطوات التي قام بها الحرس الثوري ازاء زمرة ريغي الارهابية قال : ان الجانب الباكستاني طلب من الجمهورية الاسلامية الايرانية منحه الفرصة لاعتقال عناصر هذه الزمرة وهذه الفرصة في طريقها الى النفاد.

 و أعرب القائد العام للحرس الثوري عن أمله بان تعتقل الحكومة الباكستانية عناصر هذه الزمرة الارهابية وتسلمهم الى ايران لكي تتم مقاضاتهم . واوضح قائلاً : إننا نتوقع من الحكومة الباكستانية القيام بهذه المهمة وفق المهلة التي حددتها وفي غير هذه الحالة فان الحرس الثوري سينفذ خطواته وبرامجه في هذا السياق . وأشار اللواء جعفري الى الحرب الناعمة التي يشنها الاعداء في محافظة سيستان وبلوجستان وقال : ان هذه الحرب وضعت أسسها على المحاور الثقافية والسياسية والاقتصادية .

وأكد اللواء جعفري انه في سياق توجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية فان الحرس الثوري يقف على أهبة الاستعداد لمواجهة تهديدات الاعداء وسيرد عليها بكل قوة . وأضاف اللواء جعفري في مراسم تقديم القائدين الجديدين لمقر ( القدس ) بجنوب شرق البلاد وفيلق ( سلمان ) في محافظة سيستان وبلوجستان : ان الحرس الثوري لايشعر بالخوف في التصدي لتهديدات الاعداء ويتمتع باليقظة والاستعداد .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: