رمز الخبر: ۱۷۳۲۵
تأريخ النشر: 09:55 - 09 November 2009
عصرایران - قال الخبير الروسي، رجب صفراوف: ان الكيان الصهيوني ومن خلال طرح مزاعم واهية حول حجز سفينة تحمل سلاحاً لحزب الله، يحاول عبثاً حرف الرأي العام، لأنه يخشى ان يحاكم دولياً إزاء ما ارتكبه من جرائم حرب في غزة.

وأضاف صفراوف، أمس الاحد، في تصريح لمراسل ارنا: ان هذا الزعم خديعة صهيونية لا تتطابق مع الواقع ومن المحتمل ان يتم محاكمة عدد من رؤساء الكيان الصهيوني في محكمة دولية، بسبب الجرائم التي اقترفوها في غزة.

وقال هذا الخبير: ان اسرائيل ومن خلال هذا الادعاء تسعى ان تمس بسمعة ايران دولياً.

كما قال رئيس مركز دراسات الشرق الاوسط في روسيا، شاميل سلطانوف: ان اسرائيل ومن خلال هذا الادعاء الذي لا اساس له من الصحة تتابع أهدافاً سياسية منها الخروج من الوضع الراهن لها، على المستوى الدولي.

وأضاف: ان الكيان الصهيوني ومن خلال استخدام وسائل الاعلام الغربية وإثارة الضجيج الإعلامي، يحاول ان يخلق لنفسه مكانة على المستوى الدولي، مع ان جرائمه في غزة وتقرير غولدستون أظهرا بأن الاحتلال وإثارة الحروب من خصائصه البارزة.

وتوقع هذا الخبير ان يلجأ هذا الكيان الغاصب في القريب العاجل الى مؤامرات خبيثة للخروج من الأزمة الراهنة التي يعاني منها على المستوى الدولي، بسبب الجرائم التي ارتكبها في غزة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: