رمز الخبر: ۱۷۳۲۷
تأريخ النشر: 10:00 - 09 November 2009
عصرایران - إعتبر النائب الاول لرئيس الجمهورية مقتل افراد البشر في المراحل المختلفة بما فيها الحروب العالمية بأفغانستان والعراق بانه نتيجة السياسات المتسمة بالعنف وإثارة الحروب التي يقوم بها الإستكبار العالمي .

وقال محمد رضا رحيمي لدى إستقباله السفير الدنماركي في طهران ، ان بذل الجهد لاقامة علاقات عادلة واحترام القيم وحقوق الشعوب والتعاون في مجال احلال السلام والصداقة في العالم أمر ضروري .

وأشار رحيمي الى انه يجب عدم السماح لأشخاص معدودين توتير العلاقات بين الدول بما فيها ايران والدنمارك من خلال الإساءة الى مقدسات الشعوب وخاصة المسلمين وقال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة لتنمية علاقاتها مع الدنمارك في المجالات المختلفة بما فيها الإقتصادية والتجارية .

ورداً على تصريحات السفير الدنماركي حول إعتقال طالب جامعي دنماركي في الأحداث الاخيرة قال رحيمي : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتصرف دوماً بالرأفة الاسلامية وبشكل عادل مع المجرمين .

من جانبه أكد توماس انكركريستين سن على رغبة بلاده في تنمية العلاقات والتعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال : لايمكن لأشخاص معدودون ان يمسوا بالعلاقات بين طهران وكوبنهاغن من خلال أعمالهم المسيئة معرباً عن رغبة المستثمرين الدنماركيين في المشاركة في المشاريع الايرانية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: