رمز الخبر: ۱۷۳۸۰
تأريخ النشر: 10:57 - 10 November 2009
المتضررون من الاوضاع الجاريه في اليمن هم ايران والسعوديه و اليمن و کافه دول المنطقه وان وقف الاقتتال هو من احکام الله سبحانه وتعالي والدين الاسلامي الحنيف و اراده الشعب الايراني تسير في هذا الاتجاه .
عصرایران - اعرب الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد عن اعتقاده بان الکيان الصهيوني يلفظ انفاسه الاخيره معتبرا هذا الکيان الغاصب کسياره متهالکه فاقده لصلاحيه السير .
   
وافادت وکالة الانباء الایرانیة عن الرئيس احمدي نجاد في موتمره صحفي عقده علي هامش اجتماع کومسيک في اسطنبول الاسرائيليون يريدون ان يضعوا الشعوب امام الامر الواقع وقد ثبت للجميع ان الصهاينه يلفظون انفاسهم الاخيره مضيفا کلما تقدم الزمن کان المتضرر هو اسرائيل لان القضيه الاولي في المنطقه هي قضيه القدس .

و دعا الرئيس الايراني حماه الصهاينه الي تغيير مواقفهم و ان يختاروا بين شعوب المنطقه و بين مواصله تقديم الدعم للکيان الصهيوني .

و في معرض رده علي سووال حول الاشتباکات الجاريه في اليمن قال الرئيس الايراني : ادعوا جميع الاطراف المتصارعه في اليمن الي ضبط النفس ، ان سياسه الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في المنطقه تتمحور حول العمل علي تعزيز الوحده والاخوه و التعاون بين جميع الشعوب.

واضاف : المتضررون من الاوضاع الجاريه في اليمن هم ايران والسعوديه و اليمن و کافه دول المنطقه وان وقف الاقتتال هو من احکام الله سبحانه وتعالي والدين الاسلامي الحنيف و اراده الشعب الايراني تسير في هذا الاتجاه .

و اشار الرئيس احمدي نجاد الي الانظمه التي تفرض هيمنتها علي العالم و خاصه الولايات المتحده متهما اياها بتسويق مشاکلها الي دول العالم و قال : ان قطع العلاقه مع عملات الانظمه المهيمنه سيما الدولار قد يحفظ جزء من المصالح الوطنيه امام الهيمنه الاقتصاديه لهذه الانظمه .

و اشار الي التغييرات التي يزعم الرئيس الامريکي باراک اوباما اجراءها في سياسات البيت الابيض وقال : يجب ان تکون هذه التغييرات ملموسه و ان ايران علي استعداد لمساعده واشنطن في اجراء اي تغييرات اساسيه .

و اکد عدم امکانيه الجمع بين قيام الولايات المتحده بتقديم الدعم للکيان الصهيوني الغاصب و اقامه صداقه حقيقيه مع شعوب المنطقه داعيا الرئيس اوباما الي التصدي للسياسات الصهيونيه التعسفيه .

و اشار الرئيس احمدي نجاد الي علاقات طهران و انقره و اکد انها وديه و جيده و قال لقد تم ابرام عده اتفاقيات في مجال الطاقه و الغاز خلال هذه الزياره مضيفا ان العلاقات بين البلدين اخويه و ان التعاون بين ايران و ترکيا يتعزز بصوره مضطرده .

وحول التعاون الايراني الروسي سيما في المجال النووي وصف الرئيس الايراني التعاون بين موسکو و طهران بانه جيد و ينمو باضطراد .

ايران تنفي دعمها لجماعات تمرد في اليمن

ومن جهتة نفى وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي الیوم الثلاثاء في طهران دعم بلاده جماعات تمرد في اليمن وقال ان ايران تسعى لتحقيق الاستقرار في المنطقة بأكملها.

وردا على سؤال عما اذا كان لايران دور في الصراع قال متكي "ان بلدا يسعى للعب دور في سبيل تحقيق السلام والاستقرار في كل دول المنطقة... لا يمكن أن يكون له دور في اثارة التوترات."

وأضاف "نحذر بشدة من أن دعم الجماعات الاصولية بالمال والسلاح وكذلك اتباع نهج قمعي تجاه الناس سيكون له عواقب وخيمة."

وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قد قال ان شخصيات دينية ايرانية تمول المتمردين كما ألقى مسؤولون باللائمة على وسائل اعلام ايرانية في دعمهم.

ونفت ايران المزاعم ودعت حكومة اليمن الى انهاء القتال من خلال التفاوض.
ويحارب اليمن متشددين من جماعة الحوثي كما يواجه نزعة انفصالية في الجنوب اضافة الى حركة تمرد في الشمال على الحدود مع السعودية.

وكانت قناة العالم الايرانية الناطقة باللغة العربية قد نقلت الشهر الماضي عن "مصادر ايرانية مطلعة" نفيها ايقاف سفينة ايرانية تنقل اسلحة للمتمردين اليمنيين وقالت ان الخبر مختلق.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: