رمز الخبر: ۱۷۳۸۴
تأريخ النشر: 11:37 - 10 November 2009
ان الصورة التي عملتها بعض الدول الاوروبية لا تتفق مع الواقع الموجود. ولذلك يجب بذل المحاولات لتجنب أي نوع من سوء الفهم و التوصل الى تفاهم مشترك من خلال التعرف وتبيين الواقع الموجود.
عصرایران - إستقبل أمس الاثنين الدكتور علي آهني مساعد وزارة الخارجية لشؤون اوروبا ، مدير مؤسسة السياسات الامنية و التنمية السويدي ( نيكولاس اسوانستروم ) و الوفد المرافق له ، الذي يزور طهران للمشاركة في الندوة المشتركة مع مركز الدراسات السياسية و الدولية في وزارة الخارجية حول التعاون بين مركزي الدراسات في البلدين و دورهما لتعديل الاستراتيجيات و المساعدة في تعميق العلاقات الثنائية .

 و رحب آهني في هذا اللقاء بتعزيز العلاقات بين مراكز البحوث في البلدين ، مؤكداً على دور هذه النراكز في تقديم صورة صحيحة و مفهومة عن البلدين .

و أضاف : ان مشكلة الدول الغربية في منطقتنا تكمن في عدم إهتمامها بالحقائق الموجودة. لذلك فإن التعاون بين المؤسستين ستعمل على التعاطي مع الحقائق و التطورات على الساحة الاقليمية بصورة إيجابية وبناءة و التأثير على مراكز القرار في بلديهما لاتخاذ السياسات المناسبة.

بدوره أشاد سوانستروم الى التعاون البناء بين مراكز الدراسات السياسية في ايران و مؤسسة الدراسات السويدية ، قائلاً : ان الصورة التي عملتها بعض الدول الاوروبية لا تتفق مع الواقع الموجود. ولذلك يجب بذل المحاولات لتجنب أي نوع من سوء الفهم و التوصل الى تفاهم مشترك من خلال التعرف وتبيين الواقع الموجود.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: