رمز الخبر: ۱۷۴۱۱
تأريخ النشر: 10:17 - 11 November 2009
مهرجان فيينا السينمائي المعروف باسم مهرجان (ويناله) السينمائي اختتم دورته السابعة والاربعين ليل الاربعاء الفائت بعرض الفيلم السينمائي (رجل جاد) اخراج الاخوه كوين.. وقد أهديت فيه جائزة لجنة التحكيم لفيلم (لورد) اخراج جسيكاهاسنر من النمسا.
عصرایران - فاز الفيلم الايراني (عن إلي) لمخرجه أصغر فرهادي في مهرجان فيينا السينمائي السابع والأربعين، بجائزة لجنة تحكيم قراء صحيفة ستاندارد النمساوية.

الجدير بالذكر أن فيلم (عن إلي) مرشح لجوائز مهرجان (أوسكار) السينمائي الذي يعد الاهم من نوعه في العالم.

مهرجان فيينا السينمائي المعروف باسم مهرجان (ويناله) السينمائي اختتم دورته السابعة والاربعين ليل الاربعاء الفائت بعرض الفيلم السينمائي (رجل جاد) اخراج الاخوه كوين.. وقد أهديت فيه جائزة لجنة التحكيم لفيلم (لورد) اخراج جسيكاهاسنر من النمسا.

الفيلم يروي حياة معاق يلجأ لمنطقة لورد الجبلية هرباً من وحدته.

الفيلم (عن إلي) مثّل السينما الإيرانية في قسم أفضل فيلم غير ناطق بالإنجليزية في مراسم الأوسكار في دورتها الثانية والثمانين، إستلم جائزة الفيلم المرشح من قبل لجنة التحكيم الخماسية لصحيفة ستاندارد النمساوية.

هذه الجائزة تهدى كل عام لفيلم لم يعرض في النمسا بعد وتتولى الصحيفة النمساوية تلك الدعاية لعرضه العام في هذا البلد.

وذكرت لجنة تحكيم ستاندارد في بيان إنتقاء فيلم المخرج الايراني أصغر فرهادي: (عن إلي) فيلم فني مقنع ، ودرامي مبطن وله وجوه عدة حول المثل الخلقية وتقبل المسؤوليات حيال الذات والغير.
وهو في الوقت نفسه يصور الارتباط او الاتصال بواقع يبينه عمق العلاقات بين الشخصيات. الى جانب ذلك انه فيلم يجسد صورة نادرة عن الطبقة المتوسطة في ايران.

أهدى اعضاء لجنة تحكيم مهرجان (ويناله) السينمائي في فيينا، الجائزة المستحدثة لـ(تاريخ الطبخ) لمخرجه (بيتر كركه) باعتباره الفيلم الوثائقي الأفضل وجائزة (فيبرشي) الخاصة بالفيلمين الاول والثاني لـ(انشودة البقاء) اخراج الصيني (يوغوانغي).

وقد أشادت اللجنة بصور الفيلم الجديدة والقوية الخاصة باحدى المناطق النائية في الصين.
عرض لايران في مهرجان (ويناله) السينمائي في دورته السابعة والاربعين بالعاصمة النمساوية فيينا، الأفلام السينمائية (إهدأ وعد إلى السبعة) لرامتين لوافي بور، (عن إلي) لأصغر فرهادي.

ومثل السينما الأميركيّة في هذا القسم أيضاً، فيلم (وجاس) الذي تم تصويره في ضوء قصة حقيقية لكاتبها الايراني أمير نادري.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: